الاتحاد

عربي ودولي

الائتلاف يهدد برفض مرشحي الكتل الأخرى للمناصب العليا


بغداد- وكالات الأنباء: هدد 'الائتلاف العراقى الموحد' برفض مرشحي الكتل السياسية الأخرى لمناصب عليا فى الحكومة المقبلة في حال اصرارها على رفض تولي رئيس الحكومة المنتهية ولايته إبراهيم الجعفرى منصب رئيس الوزرا لولاية ثانية، فيما دعا مساعد كبير للمرجع الشيعي العراقي الأعلى الشيخ علي السيستاني الى حل الأزمة السياسية عبر التنازل عن 'مواقع' لم يحددها أو يذكر أسماء معينة·
وقال المتحدث باسم الائتلاف جواد المالكي في تصريح لإذاعة 'سوا' الأميركية أمس 'سنرفض مرشحي رئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب وسنرفض أشياء كثيرة، فالرفض يفتح باب الرفض لذلك لانريد أن نذهب وهناك اعتراض على مرشحنا أو عملية لسحب البساط من تحت أقدامنا'· وقال النائب من الائتلاف علي الأديب 'هناك ضغوط على الائتلاف من أجل سحب مرشحه وهي تهدف إلى تفتيت وحدته باعتباره أكبر كتلة في البرلمان، لكنه صامد حتى الآن ويعد المسألة داخلية'·
من جهة أخرى، قال وكيل السيستاني في كربلاء الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في مسجد الصحن الحسيني 'نوصي جميع الكتل السياسية بضرورة ايجاد حل للطريق المسدود أمام العملية السياسية ولو تطلب الأمر التنازل عن بعض المواقع'·
ودعا قائمة الائتلاف إلى 'الشعور بمسؤولياتها عبر الحفاظ على تماسكها وعدم السماح بانفراط عقدها لان ذلك لا يلحق ضررا بمصالح القائمة فقط وانما بكل المؤمنين الذين صوتوا لهما وبذلوا التضحيات الغالية'· وحذر من ان رعاية المرجعية لهم منوطة باستمرار توحدهم، قائلا: 'هذه المظلة لا يمكن ان تستمر اذا حصل التشتت والتفرق'·
وفي النجف، دعا إمام الحسينية الفاطمية الشيخ صدر الدين القبانجي الفرقاء السياسيين كافة الى الرجوع للسيستاني لحل الازمة الراهنة· وقال 'لا بد على كل الكتل السياسية وخصوصا الائتلاف إسقاط جميع خياراتهم واللجوء إلى السيستاني لحل أزمة تشكيل الحكومة والقبول بخيار المرجعية الدينية كونها تمتلك الحل وسوف تقدمة اذا تم الرجوع اليها'·
إلى ذلك أعلن إمام مسجد الخلاني الشيعي وسط بغداد الشيخ محمد الحيدري أن المرجعية الشيعية العليا بقيادة السيستاني 'ستتخذ خلال الايام المقبلة موقفا للضغط على القوى السياسية للاسراع بتشكيل الحكومة الجديدة'·
وقال خلال خطبة صلاة الجمعة 'إن المرجعية الدينية طلبت من القوى السياسية الاسراع بتشكيل الحكومة ونبذ الخلافات وحل المشكلات والوصول إلى اتفاق وتشكيل حكومة تمثل الوحدة الوطنية'·
وأضاف ' قادة الائتلاف مطالبون بأن يلتزموا بتوجيهات المرجعية في الحفاظ على وحدته وعلى وحدة الشعب العراقي أيضا '·

اقرأ أيضا

مجلس الأمن يرجئ التصويت على قرار بشأن أفغانستان