الاتحاد

عربي ودولي

الاحتلال يقتل فلسطينياً في الضفة


غزة علاء المشهراوي والوكالات:
استشهد صباح امس الفلسطيني وفا ميسر يعيش (24 عاما) في حين اصيب عمه وثلاثة من ابناء هذا الاخير برصاص عناصر وحدة خاصة في جيش الاحتلال الاسرائيلي تعمل في نابلس· وكان الفلسطينيون الخمسة في منزلهم في حي يقع في غرب نابلس عندما سمعوا اصواتا مشبوهة في الخارج وظنا منهم ان الامر يتعلق بلصوص، خرجوا للتحقق من ذلك فتعرضوا لاطلاق نار من الجنود الاسرائيليين الذين كانوا يشاركون في عملية في المنطقة كما قالت مصادر امنية· واكد مصدر عسكري اسرائيلي الحادث في تصريح لوكالة 'فرانس برس' لكنه اعطى رواية مختلفة· واوضح الناطق ان 'وحدة كانت تبحث عن مشبوه تعرضت لاطلاق نار مصدره احد المنازل ما ادى الى اصابة جنديين بجروح طفيفة'· واضاف ان 'الجنود ردوا واصابوا رجلا كان اطلق النار باتجاههم'·
واعلن جيش الاحتلال انه اوقف خلال الليل 13 فلسطينيا في الضفة الغربية للاشتباه بقيامهم بنشاطات مناهضة لاسرائيل·
واغار الطيران الحربي الاسرائيلي عدة مرات امس على مناطق في قطاع غزة، وقصفت طائرات من طراز 'أباتشي' فجر امس بصاروخـــــــين على الأقل أهدافا في شمال القطاع وفي وسط غزة تابعة لحركة 'فتح' مخلفة دمارا دون الإبلاغ عن وقوع إصابات·
وأفادت المصادر الامنية أن مكتب 'جمعية شباب الأقصى الثقافية' التابعة لـ'كتائب شهداء الأقصى' الذراع العسكرية لحركة 'فتح' في حي الدرج بمدينة غزة ،تعرض للقصف من الطائرات المروحية بصاروخ واحد، ولم يسفر القصف عن وقوع اصابات، لكن دمارا كبيرا وقع في المكان·
وكثف الفلسطينيون في الايام الاخيرة اطلاق صواريخ يدوية الصنع باتجاه اسرائيل، بينما يبدو الجيش الاسرائيلي عاجزا عن وقف ذلك رغم القصف المدفعي والغارات الجوية التي تزداد قوة في قطاع غزة· وقال جيش الاحتلال ان عشرين الى 25 صاروخا يدوي الصنع يتم اطلاقها اسبوعيا، لكن اربعين صاروخا اطلقت منذ الاحد·
واعتبر ضابط رفيع ان القصف المدفعي الكثيف بمعدل 300 قذيفة يوميا لم يؤد الى النتائج المتوخاة·
وقال هذا الضابط للصحافيين رافضا كشف هويته ان 'قصفنا لم يؤد الى اي نتيجة وهدفه الاساسي تهدئة الرأي العام في اسرائيل'·
وقال متحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان 'الامر الاكثر خطورة تجلى في اطلاق صاروخ 'كاتيوشا' بعيد المدى في 28 اذار/مارس، للمرة الاولى من قطاع غزة نحو الاراضي الاسرائيلية'· واضاف 'انها معركة طويلة لكننا بدلنا قواعد اللعبة ونستهدف حاليا المناطق التي تطلق منها الصواريخ بعد تنبيه السكان الى ضرورة اخلائها'·
ولم يستبعد الجنرال المتقاعد عاموس جلعاد المستشار لدى وزارة الحرب شن عملية برية من دون ان يفصح عنها مباشرة، مؤكدا في حديث الى الاذاعة العامة الاسرائيلية ان 'كل الخيارات متاحة'· واعتبر ان 'لا وجود لحل معجزة' والجيش سيتمكن على المدى البعيد 'من تقليص ثم وقف اطلاق الصواريخ عبر تحركاته على الارض وبواسطة الردع'·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا