صحيفة الاتحاد

الرياضي

هيجوين بطل وشرير مع إهدار يوفنتوس لتقدمه المبكر

سجل جونزالو هيجوين من ركلة جزاء مبكرة ليوفنتوس، ثم أهدر فرصة خطيرة قبل أن يرد أولمبيك ليون قرب النهاية وينتزع التعادل 1-1 في مباراتهما بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الأربعاء.



وحافظ هدف كورنتين توليسو بضربة رأس في الدقيقة 85 -وهو أول هدف يستقبله بطل إيطاليا في 4 مباريات بالمجموعة الثامنة- على آمال الفريق الفرنسي الضئيلة في التأهل لدور الستة عشر وسيبقي يوفنتوس منتظراً لمباراة أخرى على الأقل من أجل ضمان الصعود.



ويحتل يوفنتوس المركز الثاني في المجموعة بثماني نقاط بفارق نقطتين خلف إشبيلية المتصدر، بينما يملك ليون أربع نقاط.



وتلقى يوفنتوس هدية مبكرة عندما انطلق هيجوين من اليسار ومرر إلى ستيفانو ستورارو الذي دفعه مختار دياكابي بتهور.



ونفذ المهاجم الأرجنتيني ركلة الجزاء بنجاح مرسلاً الحارس أنطوني لوبيز إلى الجهة المقابلة، لكن هيجوين سدد فوق العارضة قبل نهاية الشوط الأول مباشرة والمرمى مفتوح أمامه بعد أن انتزع ماريو مانزوكيتش الكرة من أحد المدافعين قبل أن يمرر لزميله الأرجنتيني.



وبين الهدف والفرصة الضائعة سدد كلاوديو ماركيسيو كرة منخفضة خارج المرمى من خارج منطقة الجزاء مباشرة.



وبدا يوفنتوس -الذي فاز 1-صفر في ليون قبل أسبوعين- مكتفياً بالدفاع في الشوط الثاني واستحوذ الفريق الزائر على الكرة أغلب الوقت رغم أنه واجه صعوبات في تحويل سيطرته إلى فرص حقيقية.



وفي ظل غياب جيورجيو كيليني عن دفاع يوفنتوس بالفعل بسبب الإصابة غادر ليوناردو بونوتشي الملعب أيضاً في الدقيقة 67 ليلعب المهدي بنعطية بدلاً عنه.



ولم ينجح الدفاع الذي افتقد اثنين من أبرز لاعبيه في التعامل مع تمريرة رائعة من رشيد غزال من ركلة حرة إلى منطقة جزاء يوفنتوس حولها توليسو إلى شباك جيانلويجي بوفون.