الاتحاد

شكراً للتجار!

لفت انتباهي موضوعان تم نشرهما الأسبوع الماضي في صفحة ''رأي الناس'' الأول بعنوان ''مغاسل السيارات ترفع وعي المستهلك'' والآخر بعنوان ''الخاسر الأكبر''·· نعم أؤيد رأي صاحب المقالين، حيث لا حظت في الفترة الأخيرة أن الناس أصبح لديهم وعي استهلاكي، فبدلا من أن يشتروا كالسابق دون حساب فيتكلفون الكثير، أصبحوا اليوم لا يشترون إلا الأشياء التي يحتاجونها والرئيسية، فأنا عن نفسي كنت أذهب في السابق لأشتري ما يلزمني والذي لا يلزمني، لكني أصبحت اليوم أكتب مشترياتي في ورقة وأرى الضروري منها وأشتري فقط ما هو مكتوب في الورقة دون أن أبالغ في الشراء كما كان في السابق، ففكر الغلاء كوّن لدينا وعيا استهلاكيا كالذي يتمتع به الأوروبيون الذين يذهبون إلى السوق ويشترون تفاحة لكل واحد منهم وكيس خبز صغير، وهذا هو الصح، فأنا الآن لا أبالغ ولا أسرف في الشراء·
فشكرا للتجار الذين بدءوا بتلقيننا درسا لن ننساه أبداً ونحن الرابحون في النهاية، فالشراء يكون بحساب ودون مبالغة ويجعلنا نفكر كذلك في الادخار الذي اتجه إليه معظم الناس في الوقت الحالي·· فمن هو بنظركم الرابح؟ ومن هو الخاسر؟

اقرأ أيضا