الاتحاد

الاقتصادي

التحقيق مع 40 شركة فرنسية متورطة في فضيحة النفط مقابل الغذاء

باريس-اف ب: يعتزم القضاء الفرنسي التحقيق في عقود تصدير ابرمتها حوالى اربعين شركة فرنسية يشتبه في أنها دفعت عمولات لنظام صدام حسين في إطار فضيحة 'النفط مقابل الغذاء'·
وعهد بالتحقيق الذي فتح الجمعة ضد مجهول بتهمة 'الفساد الفعلي لعملاء حكوميين اجانب' و'استغلال الممتلكات الاجتماعية'، الى القاضي المالي لباريس فيليب كوروي·
وهذا القاضي كان مكلفاً اصلا تحقيقا قضائيا يتعلق 'بمخصصات' على شكل قسائم شراء لبراميل نفط منحت لشخصيات اجنبية حصل منها النظام العراقي على عمولات منتهكاً بذلك نظام الحظر الذي كان مفروضا على العراق·
وكان برنامج 'النفط مقابل الغذاء' الذي طبق بين 1996 و2003 في العراق يسمح لبغداد بشراء مواد غذائية وادوية للتخفيف من آثار الحظر على الشعب العراقي· وشهد البرنامج الذي بلغت قيمته 64 مليار دولار عمليات اختلاسات ورشاوى استفاد منها نظام صدام حسين·
ويشتبه في أن شركات صدرت الى العراق مواد اساسية من حوالى ستين بلدا بينها فرنسا وروسيا والصين والمانيا، دفعت رسوما اضافية او عمولات الى العراق بلغت بشكل عام حوالى عشرة بالمئة من قيمة عقود التصدير·
وافادت معلومات نشرتها لجنة مستقلة للتحقيق برئاسة القاضي بول فولكر في اكتوبر الماضي ان حوالى 2200 شركة بينها 172 شركة فرنسية دفعت مبالغ اضافية مموهة باسم 'رسوم الخدمة بعد البيع' او 'رسوم النقل الداخلي'·
وسيشمل تحقيق القاضي كوروي الشركات الاربعين التي دفعت اكبر المبالغ وهي شركات او فروع فرنسية لمجموعات دولية تنتج مواد زراعية او معدات للري او مواد صيدلانية·
وبين الشركات التي دفعت مبالغ كبيرة بيجو (سبعة ملايين دولار) و'رينو فيهيكلز انداستريز' (6,6 ملايين) و'ايريفرانس انداستريز' (2,7 ملايين دولار) و'انيفيروتيك بامبس سيستمز (2,6 مليون) و'ليبهر فرانس' (1,9 مليون دولار)·
وتسلم القاضي كوروي الذي توجه الى نيويورك في 2005 وثائق تتعلق بهذه الرسوم·
واتهم تقرير فولكر ايضا حوالى عشرة اشخاص في اطار الملف في فرنسا بينهم دبلوماسيان سابقان هما سيرج بوادفيه وجان برنار ميريميه اضافة الى برنار غييه المستشار الدبلوماسي سابقاً لوزير الداخلية السابق شارل باسكوا·
وكشف التحقيق الذي بدأ اولاً في 2002 حول 'استغلال موارد اجتماعية' ان مجموع العمولات التي حصل عليها نظام صدام حسين في قطاع النفط بلغ 229 مليون دولار، لكنه بلغ 1,5 مليار دولار في الفصل المتعلق 'بالمواد الأساسية'·

اقرأ أيضا

الليرة التركية تهبط وسط مخاوف من عقوبات أميركية