الاتحاد

الرئيسية

لون السلام

دور العبادة شواهد حضارية على التسامح في الإمارات

دور العبادة شواهد حضارية على التسامح في الإمارات

في وقت يضج فيه العالم بالنزاعات والحروب القائمة على الصراعات الدينية الطائفية، يسطع اللون الأخضر من أعلى مباني دور العبادة في أبوظبي، ليؤكد دور العاصمة في ترسيخ مبادئ العدل والتسامح والسلام، وهي قيم نشأت عليها دولة الاتحاد منذ عهد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
سيبقى لون السلام مضاءً من العاصمة في تعزيز التلاقي والحوار بين الشعوب ووحدة المصير الإنساني، والشواهد كثيرة على إشاعة هذا السلام، وهذه الإنسانية في أرجاء المعمورة عبر الدور الإماراتي في إغاثة الملهوف، والوقوف إلى جانب عدالة القضايا، وتجنيب العالم الفتن والشرور.
ستحتفل دور العبادة لغير المسلمين في أبوظبي البالغ عددها 18 ويوجد أغلبها منذ أكثر من 33 عاماً، يوم الأحد بالحصول على رخص تعزز وجودها على أرض السلام، استناداً إلى إطار قانوني أعد لهذه الغاية، يقوم في أساسه على تعزيز التسامح ومظاهره، ويضمن حرية ممارسة الأديان للمقيمين.
هذه القيم تجسد سداد رؤية القيادة الرشيدة الحريصة على الاهتمام برعاية الديانات المختلفة على أرضها، كما أنها تنبع من سماحة وأصالة المجتمع الإماراتي، وتشكل نقطة مشرقة في مسيرة الإمارات لتصبح دولة يشار لها بالبنان عند الحديث عن أفضل مكان للعيش والعمل والاستقرار.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

ترامب يبحث الوضع في سوريا مع مشرعين في البيت الأبيض اليوم