الاتحاد

الاقتصادي

الهاملي: أوبك لا تملك خفض الأسعار

ندنن-رويترز:واصلت أسعار النفط ارتفاعاتها مقتربة من 68 دولارًا للبرميل أمس بعد انخفاض أكبر من المتوقع في مخزونات البنزين الأميركية أثار مجددا مخاوف بشأن الامدادات في فصل الصيف في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للوقود في العالم·
قال معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير البترول والطاقة أمس إن منظمة أوبك ليس بوسعها خفض أسعار النفط العالية التي تقترب من مستواها القياسي عند 70 دولارا للبرميل·
وقال معالي الوزير للصحفيين عما يمكن أن تفعله أوبك لخفض أسعار النفط التي بلغت أعلى مستوياتها في ربع قرن بحساب التضخم 'ليس هناك بالأساس شيء يمكننا فعله' وتابع 'الطلب قوي جدا'· الانهيارات الرئيسية (للأسعار) كانت انهيارات يحركها الطلب· الأسعار التي نراها حاليا يدعمها طلب قوي·
وبالنسبة لتوقعاته حول تباطؤ الطلب على النفط قال 'لست أدري حقا لكنه سيقع في مرحلة ما'·
وصعد الخام الأميركي تجاه مستوى 68 دولارا للبرميل أمس·
وتضخ منظمة أوبك المسؤولة عن أكثر من نصف صادرات النفط العالمية قرب طاقتها الإنتاجية القصوى منذ عدة شهور·
لكن الأسعار لاتزال مرتفعة كثيرا بسبب قوة الطلب وتعطل الامدادات في نيجيريا والعراق ومخاوف بشأن أمن الامدادات الايرانية·
وعبر معاليه - الذي يزور باريس لحضور المؤتمر النفطي الذي يبدأ اليوم - عن قلقه من الانخفاض الكبير في مخزونات البنزين الأميركية الأسبوع الماضي·
وتستعد الولايات المتحدة التي تستهلك أكثر من 40 في المئة من إنتاج البنزين العالمي لموسم الرحلات خلال فصل الصيف حيث يبلغ الطلب على وقود السيارات ذروته·
وقال 'الولايات المتحدة سوق كبيرة ومهمة· عندما يحدث تراجع (للمخزونات) يعترينا بعض القلق'· ولايزال لدى أوبك بعض الطاقة الإنتاجية الفائضة لاسيما في السعودية لكن الهاملي أشار إلى أن هذا الخام من النوع الثقيل عالي الكبريت الذي تواجه المصافي صعوبات في معالجته·
وأضاف أن دولة الامارات العربية المتحدة تستهدف زيادة طاقتها الإنتاجية· وقال الهاملي 'نعمل على زيادة طاقتنا الإنتاجية· نأمل أن ترتفع إلى 3,5 مليون برميل يوميا بين عامي 2010 و'2012 مضيفا أن الامارات تضخ حوالي 2,5 مليون برميل يوميا في الوقت الراهن·
وارتفع سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 57 سنتا أي بنسبة 0,8 بالمئة إلى 67,64 دولار للبرميل بعد ارتفاعه بنسبة 1,3 بالمئة أمس الأول·
وبلغ السعر أعلى مستوياته منذ شهرين عند 67,90 دولار للبرميل يوم الإثنين قبل ان يتراجع أمام عمليات بيع لجني الأرباح استمرت لفترة وجيزة· وارتفع سعر مزيج برنت خام القياس الأوروبي 68 سنتا إلى 67,78 دولار·
كما ارتفع سعر البنزين بنسبة اثنين بالمئة إلى 1,9842 دولار للجالون بعد ان قفز بنسبة 2,7 بالمئة أمس الأول عندما اعلنت الحكومة الأميركية عن انخفاض كبير قدره 4,4 مليون برميل في المخزونات في أسبوع وهو خامس انخفاض على التوالي·
وحذرت إدارة معلومات الطاقة الأميركية من ان مخزونات البنزين قد تنخفض بشدة بحلول نهاية ابريل نيسان الجاري إذا اغلقت نسبة كبيرة من طاقة التكرير الأميركية لأعمال صيانة·
وتدعمت أسعار النفط كذلك باستئناف عمليات شراء من جانب صناديق الاستثمار في سوق السلع·
وفي نيجيريا تبددت آمال استئناف الانتاج المتوقف منذ شهرين بعد أن قال بعض المتشددين الذي شاركوا في هجمات في الفترة الأخيرة انهم لن يشاركوا في محادثات مع الحكومة·
وكان وزير النفط النيجيري ادموند داوكورو قد قال أمس الأول إنه يتوقع أن يستأنف إنتاج النفط في حقل إي·ايه في منطقة دلتا النيجر بجنوب نيجيريا أمس ·
لكن شركة رويال داتش شل قالت أمس إنها لم تستأنف بعد الإنتاج من الحقل الذي أغلق في فبراير وإن إنتاج 455 ألف برميل يوميا من إنتاج نيجيريا مازال متوقفا·

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا