الاتحاد

الإمارات

التغاضي عن فحص الإطارات.. موت على الطرقات

أحمد مرسي (الشارقة)

يتناسى أو يتكاسل الكثير من الأشخاص حيال فحص إطارات مركباتهم بصورة مستمرة، والتأكد من صلاحيتها للسير على الطرقات ولا سيما الخارجية منها، والتي تتزايد فيها السرعات المسموح بها، إضافة لارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف، حيث تظهر عيوب الإطارات في شكل يعرض حياة السائقين ومن برفقتهم للخطر، وتصبح المركبة قنبلة .وأثبتت الحوادث التي وقعت مؤخراً أن هناك مسؤولية مباشرة للإطارات التي تحتاج لفحص دائم للتأكد من سلامتها ، علماً أن القانون المروري نص وفق المادة 98 على تغريم المخالفين لعدم صلاحية إطارات المركبات أثناء السير بـ 200 درهم، وحجز أسبوع كامل للمركبة.

القيادة العامة لشرطة الشارقة بدورها أطلقت حملة توعية مرورية حول سلامة الإطارات، في إطار الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الوعي المروري بين أفراد المجتمع، وتزامناً مع فصل الصيف وارتفاع درجات حرارة الأسفلت، والتي تساهم بدورها في إتلاف تلك الإطارات. أكد العقيد شواف محمد عبدالرحمن مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة الشارقة أن حملة سلامة الإطارات تهدف إلى توعية سائقي المركبات الخفيفة والثقيلة بأهمية وسائل السلامة المطلوبة ، من خلال المعايير والمقاييس الواجب توافرها في الإطارات إضافة إلى رفع وعيهم حيال المخاطر المترتبة على استخدام الإطارات التالفة والمنتهية الصلاحية .

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس كولومبيا باليوم الوطني