الاتحاد

عربي ودولي

حماس: لا تغيير في سياستنا

غزة - وكالات الأنباء: أكدت حركة 'حماس'انه لم يطرأ أي تغيير على مواقفها بينما رأى محللون سياسيون فلسطينيون أن السياسة الخارجية لحكومة 'حماس' تنم عن قلق وارتباك حاليا ،لكنها قد تتغير في المستقبل باتجاه 'الاعتدال'·
وكان وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار قد صرح يوم الاربعاء بان ما ورد في رسالة وجهها الثلاثاء الى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان حول الحل القائم على دولتين فلسطينية وإسرائيلية 'ورد بطريق الخطأ'·
وجاء في نص رسالة الزهار الى عنان 'نحن نتطلع إلى أن يتمتع شعبنا بالحرية والاستقلال جنبا إلى جنب مع جميع جيراننا في هذه المنطقة المقدسة'·لكن صلاح البردويل الناطق باسم كتلة 'حماس' في المجلس التشريعي اكد لوكالة 'فرانس برس' انه 'لا تغير في مواقف حماس'·
وتابع 'نريد قيام دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس والافراج عن اسرانا الابطال وعودة اللاجئين واعتقد أن هذا قاسم مشترك بين الفصائل الفلسطينية بما في ذلك برنامج ابو مازن' الرئيس الفلسطيني محمود عباس·
ورأى أن هذا 'ليس ابتداعا من 'حماس'·نحن وافقنا على هذا الحل·ليتفضل العالم ويحقق لنا هذا لكن هذا غير مقترن بقضية الاعتراف المسبق (بإسرائيل) الذي يريدونه منا'·
ورأى المحلل السياسي طلال عوكل في حديث الى وكالة 'فرانس برس' أن هناك 'ميلا متدرجا نحو الاعتدال والرغبة في الانفتاح لكن هذا الانفتاح وهذا الاعتدال لن يصلا الى مستوى تذليل العقبات الصعبة التى نشأت على المستوى الدولي نتيجة فوز 'حماس' في الانتخابات'·
ورأى انه 'من الصعب على اي فصيل سياسي او حزب ان يتغير 180 درجة خلال وقت قصير جدا'· وتابع عوكل انه يعتقد أن 'سياسة حماس' الخارجية ستتغير في الأسابيع والأشهر القادمة نحو الاعتدال وباتجاه البحث عن شراكة فلسطينية'·
وقال الخبير في المعهد الدولي للأزمات نيكولاس بيلهام إن أسلوب 'حماس' يشبه اسلوب منظمة التحرير الفلسطينية قبل اعترافها بإسرائيل منذ اكثر من عقد·وأضاف ان المنظمة ركزت في البداية على الحصول على تأييد المجتمع الدولي قبل أن تسعى الى اقناع الشعب الفلسطيني بتغيير سياستها·وقال إن الزهار 'يطلق بالونات اختبار لجس رد فعل المجتمع الدولي'·وتابع ان حماس 'قطعت شوطا طويلا بسرعة كبيرة ومن الصعب افهام الشعب بأنها غيرت سياستها'·

اقرأ أيضا

مصطفى بكري: "الإخوان" اختطفوا الثورة والدولة في مصر