الاتحاد

الإمارات

تأهيل 1798 من سعاة القفص الذهبي

مواطن يهم بدخول مبنى صندوق الزواج (الاتحاد)

مواطن يهم بدخول مبنى صندوق الزواج (الاتحاد)

أبوظبي الاتحاد

نجح برنامج «إعداد» الذي تنظمه مؤسسة صندوق الزواج للمقبلين على الزواج، في تأهيل 1798 مستفيداً خلال الربع الأول من العام الحالي، بينما بلغ عدد المستفيدين من البرنامج في العام الماضي 2767 من المستفيدين وغير المستفيدين من المنحة المالية، حسب حبيبة الحوسني مدير عام صندوق الزواج بالإنابة.

وقالت الحوسني: «نظمت مؤسسة صندوق الزواج في الربع الأول من العام الحالي 6 دورات تدريبية في كل من إمارة أبوظبي ودبي والشارقة ورأس الخيمة، ضمن برنامج «إعداد» للمقبلين على الزواج، وتم تأهيل 1798 مستفيداً ومستفيدة»، موضحة أن الهدف من البرنامج تأهيل الشباب والشابات المقبلين على الزواج والمتزوجين، وتزويدهم المعارف الأسرية والاجتماعية، من أجل بناء أسرة متماسكة ومستقرة. ويقدم البرنامج مختصون في التربية والتوجيه والإرشاد الأسري، بواقع ستة موضوعات تختلف وفق احتياجات الشباب المعرفية والثقافية في مجال العلاقات الاجتماعية.

دورات تدريبية

وأشارت إلى أن البرنامج اشتمل على دورات تدريبية، تمثلت الأولى في «كيف أخطط لزواج ناجح؟» والهدف منها التعرف إلى ماهية المفاهيم الأساسية لمهارات الاستعداد للزواج. وعلى الفوائد العملية والإدارية للمهارات والاستعداد ومعرفة مبادئ ومراحل الاستعداد، وتحديد أدوات وكيفية الاستعداد، أما الدورة الثانية فهي بعنوان: «التخطيط المالي للأسرة» الهادفة إلى التعريف بمفاتيح وضع الخطة وآليات التخطيط ورفع مستوى الوعي بموضوع التخطيط المالي للأسرة، وتزويد المتدرب بآلية لتخطيط ميزانية الأسرة وتنفيذها، لافتة إلى أن الدورة الثالثة والتي كانت بعنوان: «التواصل الأسري»، تهدف إلى التعرف إلى المفاهيم الأساسية لمهارات التواصل الأسري، وعلى الفوائد العملية والإدارية لمهارات التواصل ومعرفة مبادئ ومراحل مهارات التواصل، فيما كانت الدورة الرابعة وعنوانها: «مفهوم الحقوق والواجبات الزوجية»، وتهدف إلى التعرف إلى المفاهيم الأساسية لمهارات الحقوق والواجبات،إضافة إلى التعرف إلى الفوائد العملية والإدارية لمهارات الحقوق الزوجية. ومعرفة مبادئ ومراحل مهارات المسؤولية في الحياة الزوجية.

وأوضحت الحوسني أن الدورة الخامسة وعنوانها «الشراكة بين الزوجين في تربية الأبناء»، تهدف إلى التعريف بمفاتيح التربية وآليات التخطيط. ورفع مستوى الوعي في موضوع تربية الأبناء وتزويد المتدرب بآلية للخطة التربوية وتنفيذها، فيما تهدف الدورة السادسة والأخيرة في البرنامج وعنوانها: «كيف أتعامل مع المشاكل الزوجية؟»، إلى التعرف إلى المفاهيم الأساسية لمهارات الإصلاح الأسري، والتعرف إلى الفوائد العملية والإدارية لمهارات حل الخلافات. ومعرفة مبادئ ومراحل مهارات التقارب الفكري.

الإرشاد الأسري

ولفتت الحوسني إلى أن الصندوق يقدم للشباب والمتزوجين خدمة الإرشاد الأسري لتساعدهم في التغلب على المشكلات الأسرية والرد على الاستفسارات التي قد تطرأ للزوجين داخل محيط الأسرة عن طريق استشاريين متخصصين في مجال الإرشاد الأسري، وتشتمل الخدمة على الموقع الإلكتروني وخدمة الخط الساخن والمنتديات ووسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب خدمة نحن في خدمتكم، وذلك لتحقيق أهداف المؤسسة ورؤيتها في بناء أسرة إماراتية متماسكة تسهم في استقرار المجتمع، ولتوفير خدمات تلبي احتياجات المتعاملين وتوقعات أفراد المجتمع في جو من السرية والخصوصية.

وأضافت: «من خدمات الصندوق أيضاً الموقع الإلكتروني، حيث وفرت مؤسسة صندوق الزواج قنوات ووسائل عدة للاستفادة من خدمة الإرشاد الأسري، بدأت بفتح المجال أمام تقديم طلب الاستشارات حول كيفية التغلب على الخلافات الأسرية والاستفسارات حول الحياة الزوجية والأسرية عبر الدخول إلى الموقع الإلكتروني للصندوق، وإرسال بريد إلكتروني تتم الإجابة عنه من قبل مختصين في الإرشاد الأسري خلال مدة لا تزيد على 48 ساعة، ويتم تقديم هذه الخدمة على مدى الأربع والعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع»، لافتة إلى أن من مميزات هذه الوسيلة إضفاء الخصوصية للأفراد الراغبين في الاستفادة من خدمة الإرشاد الأسري دون الإفصاح عن هويتهم.

الخط الساخن

وأشارت إلى خدمة الخط الساخن للخدمات الإرشادية، على الرقم 0566873334 على مدى الأربع والعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع، لافتة إلى أنه لا يقتصر قبول الاتصال والاستفسار على المستفيدين من خدمات الصندوق فقط، بل هو شامل لجميع أفراد المجتمع دون استثناء، وأن خدمة الخط الساخن تعالج المشكلات التي تطرأ بعد الزواج بين الزوجين، وتقترح الحلول لتجاوز تلك المشكلات، وتزود المتصلين بمهارات معينة لتجنب تفاقم المشكلات، والمحافظة على تماسك الأسرة.

وأوضحت أن المؤسسة تلقت في الربع الأول من عام 2015 عبر الخط الساخن 147 اتصالاً، بينما تلقت في العام الماضي 296 اتصالاً.
كما قام الاختصاصيون من خلال هذه الخدمة بتقديم الاستشارات إلى مستخدمي الخط لحل مشكلاتهم، ومن مميزات هذه الوسيلة إتاحة الفرصة لمن يتعرضون لمشاكل أسرية، التواصل المباشر مع المختصين لعرض مشاكلهم والحصول على مساعدة في تحقيق استقرارهم الأسري.

كادر// صندوق الزواج: تأهيل 1798 مستفيدا ومستفيدة من برنامج إعداد
تعزيز القيم الإيجابية
تعزيز القيم الإيجابية
تكمن أهمية خدمة الاستشارات الأسرية في العمل على تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي، ونشر التآلف الأسري والحد من حالات الطلاق لتجنب المشاكل الناجمة عن التفكك الأسري وتخفيف التوتر والقلق والعداوة بين الزوجين، ووقف ردود الفعل العدائية بين الأزواج، والتعرف إلى أسباب الصراع وتبصير الزوجين به، وتنمية الدافع عندهما لحل الصراع والتنافس الذي قد يحدث بينهما، ومساعدتهما على توفيق آرائهما المختلفة، والوصول إلى حلول وسط لتسوية الخلافات الناشئة بينهما، وتبصير الآباء والأمهات وتوجيههم إلى الحاجات الأساسية للأبناء بهدف إيجاد جو أسري يسوده الأمن والاطمئنان، وتعزز فيه القيم الإيجابية والإسهام في توفير متطلبات الزواج الناجح.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث مع وزير الخارجية الفنلندي علاقات الصداقة