الاتحاد

عربي ودولي

وفاة ثالثة في مصر بإنفلونزا الطيور

القاهرة - الاتحاد، عواصم - وكالات: أعلنت السلطات المصرية عن ثالث وفاة بشرية بإنفلونزا الطيور في مصر أمس لفتاة عمرها 16 عاماً من مركز أشمون بمحافظة المنوفية وتدعى ايمان محمد عبدالجواد في حين حظرت السلطات السودانية منتجات الدواجن والبيض بمزارع شمال الخرطوم الى حين تشخيص وباء أدى إلى نفوق أكثر من 50 ألف دجاجه بمنطقة الفكي هاشم شمال المدينة· وبالتوازي نسبت محطة 'سكاي' البريطانية أمس الى مصادر قولها إنه جرى اكتشاف سلالة (إتش··5 إن·1) القاتلة المسببة لإنفلونزا الطيور في بجعة عثرعليها نافقة في بلدة اسكتلندية ساحلية صغيرة الأسبوع الماضي·
ففي مصر تم الإعلان أيضاً عن إصابتين بشريتين جديدتين أحدهما طفل عمره 8 سنوات من محافظة القليوبية ليرتفع عدد الحالات البشرية المصابة حتى أمس إلى11 حالة توفى ثلاثة أشخاص وخرج ثلاثة من المستشفيات بعد العلاج وبقيت 5 حالات تحت العلاج· وكانت الفتاة المتوفاة قد نُقلت الى مستشفى حميات شبين الكوم أمس الأول حيث كانت تعاني من ارتفاع شديد في الحرارة وضيق في التنفس ونزلة معوية حادة وتبين أنها كانت تتعامل مع طيور منزلية مصابة ولم تقم بالإبلاغ حتى تدهورت حالتها بشكل سريع حتى توفيت أمس· أما الطفل المصاب فقد أصيب نتيجة مخالطته لطيور منزلية نفق بعضها ويخضع حالياً للعلاج في مستشفى منشية البكري بالقاهرة· كما تسبب غياب فرق التطهير وتراجع أعمال مقاومة العدوى في وفاة سيدة اختناقاً بنجع حمادي أمس· وكانت توحة أحمد محمود عبد الرحمن (31 عاما) المقيمة بقرية السلامية بمركز نجع حمادي بمحافظة قنا قد فوجئت بنفوق ثلاث دجاجات فخشيت من إصابة طيورها وأسرتها بإنفلونزا الطيور· وقامت بتطهير حظيرة دواجن بمادة سامة للقضاء على الوباء مما أدى إلى اختناقها ودخولها في غيبوبة انتهت بوفاتها على الفور·
من جهة آخرى قال مدير إدارة البيئة بولاية الخرطوم أمس إنه لم يتم التعرف على نوع المرض الذي تسبب في نفوق 50 ألف من الدجاج· وذكر مدير الإرشاد بوزارة الثروة الحيوانية أن الوزارة لم تتلق أية معلومات تشير إلى وباء بعينه مؤكداً ان الفحوصات تفيد بعدم وجود إنفلونزا الطيور مرجحاً أن يكون نفوق الدواجن بسبب سوء التغذية· وفي بريطانيا قال مسؤولون من إدارة البيئة الأسكتلندية إنهم لم يتلقوا بعد نتائج الاختبار·
وباكتشاف هذه البجعة المصابة تصير بريطانيا الدولة رقم 14 التي يكتشف فيها هذا المرض في الاتحاد الأوروبي· وفيما دعت الحكومة إلى عقد اجتماع للجنة طوارئ لبحث العواقب المحتملة لظهورالمرض، أظهرت الاختبارات الأولية أن الطائر يحمل نوع إتش5 من فيروس إنفلونزا الطيور·
وقد أثار اكتشاف أول حالة إصابة بالفيروس من سلالة 'اتش5 ان1 'في الطيور الداجنة بألمانيا المزيد من القلق خاصة وأن الفيروس لم يظهر من قبل الا في الطيور البرية وبعض الثدييات· من جهتها قررت ماليزيا الاستمرار في إبادة الدواجن في المناطق الموبوءة بمرض إنفلونزا الطيور باعتبارها الطريقة الأفضل للسيطرة على الوباء· رافضة اقتراح استخدام اللقاح لهذا الغرض· إلى ذلك تعتزم نيوزيلندا التي تبعد عن أقرب جارة لها بنحو ألفي كيلومتر، إغلاق حدودها بموجب إجراء جديد عرض على البرلمان أمس في حالة تفشي وباء إنفلونزا الطيور في العالم·

اقرأ أيضا

الشرطة الإيطالية تضبط 126 عضواً في مافيا خطيرة