الاتحاد

الرياضي

الأهلي يكسب الإسماعيلي في مذبحة العدالة

أحمد عبد المطلب:
ثبت الأهلى أقدامه بقوة على قمة الدوري الممتاز لكرة القدم برصيد 50 نقطة وبفارق خمس نقاط عن الزمالك أقرب منافسيه اثر فوزه على الإسماعيلى بهدفين نظيفين في المباراة المؤجلة من الجولة الثالثة عشرة تحت أضواء ستاد الكلية الحربية·· لكن ذلك لم يتحقق بسهولة بل جاء بشق الأنفس وبعد اشتباك كروي ظهر فيه الفريق الضيف بمستوى أفضل من مضيفه وكان بإمكانه إحراز نتيجة أفضل·
وخرج الإسماعيلي خاسراً لقمة الكرة المصرية الثالثة بنفس الطريقة التي خسر بها القمة الثانية أمام الزمالك الأسبوع الماضي·· وكما كان الحكم محمد ريشه مثار جدل كبير بحرمان الفريق من ركلة جزاء صحيحة أمام الأبيض وطرد لاعبه محمد حمص بداعي التمثيل·· رفض الحكم محمد السيد أن يكون أقل منه وأعاد مشاهد مماثلة أمام الأهلي على طريقته الخاصة واحتسب ركلة جزاء لمصلحة محمد شوقي لمجرد سقوطه بينما تنكر لجذب محمد جودة من الخلف بيد أحمد السيد مدافع الفريق الأحمر داخل منطقة الجزاء ليفقد أبناء الإسماعيلية ست نقاط في مباراتين ودفعوا ثمن السباق بين الغريمين اللدودين·
وانفجر الموقف داخل ستاد الكلية الحربية ولم يتوقف عند حدود الجهاز الفني للاسماعيلي بل امتد إلى المدرجات وهتفت جماهير الإسماعيلية ضد الحكم واتحاد الكرة واعتبر الجهاز الفنى للفريق أن الحكم محمد السيد لعب دورا أساسيا في تحديد نتيجة اللقاء واحتسب ركلة جزاء مشكوك في صحتها وتغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للإسماعيلي لصالح محمد جودة ويتحمل مساعد الحكم الأول جزءا كبيرا من الخطأ لان الكرة كانت في زاويته أفضل ولم يشر للحكم عليها··
وجاء فوز الأهلي بجهود مدافعيه في ظل تراجع مستوى المهاجمين عماد متعب والأنجولي فلافيو وغياب محمد بركات ومحمد أبوتريكة ونجح عماد النحاس ووائل جمعة في احراز الهدفين·· الأول في الدقيقة 45 من ركلة جزاء مثيرة للجدل والثانى بضربة رأس في الدقيقة ·90
وبمجرد أن أطلق الحكم صافرة النهاية تنفس البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي الصعداء وبدا منتشيا بالفوز الصعب لكنه بادر بتقديم التهنئة للألماني بوكير في بداية المؤتمر الصحفي التقليدى الذي أعقب اللقاء، مؤكدا له أن المستقبل القادم سيكون لفريق الإسماعيلي بسبب العناصر الشابة المتميزة التي يضمها الفريق·· وقال إن الإسماعيلي ظهر بمستوى متميز وكان الطرف الأفضل خلال أوقات طويلة من اللقاء لكن ما ينقصه هو القدرة على إنهاء الهجمة بشكل صحيح·
واعترف جوزيه بان الإسماعيلى قدم كرة جميلة وعناصره شابة تعتمد على السرعة وسيكون لهم مستقبل باهر وكان الأفضل ويستحق التهنئة على الأداء الجيد وعلى الفريق ان يبحث عن مهاجم لان مشكلته تكمن فى غياب التهديف وعدم وجود فاعلية على المرمى·· وأكد المدير الفني للاهلي أن المباراة كانت حماسية وفريقه لعب على المكسب منذ البداية وقت ان لعب الإسماعيلي مدافعاً في أول 15 دقيقة ثم بدأ يدخل في جو المباراة مشيرا إلى أنه كان يدرك صعوبة المباراة في ظل المشاكل التي يواجهها وحالة الارهاق التي يعاني منها لاعبوه فضلاً عن الإصابات وغياب النجوم وبعد عودة الأساسيين يمكن أن يتحدث عن الأداء لأن الفريق فاز بمبارياته الأخيرة دون تقديم الأداء الراقي بسبب ما يعانيه من مشاكل في الفترة الأخيرة ومع ذلك رفع الفارق إلى 5 نقاط مع الزمالك· وأضاف جوزيه أن مهاجمي الأهلي بحالة طيبة ولكن أداءهم على المرمى لم يرق للمستوى الذي يأمله خاصةً فلافيو ودوره كان سلبيا وخلق له ذلك الوضع مشاكل بسبب زيادة الضغط الجماهيرى عليه لكنه ورغم كل ذلك يتحرك بشكل رائع داخل الملعب وكل ما ينقصه هو القدرة على التسجيل ولا توجد أمامه كمدير فني حلول أخرى نظراً لإصابة أسامة حسني ووائل رياض كما أن أحمد جلال مازال يفتقد الخبرة اللازمة للمباريات الكبيرة أما عماد متعب فليس لديه إيجابية على المرمى خلال الفترة الأخيرة ولكنه مستمر مع فلافيو في التشكيل الأساسي لعدم وجود بديل لهما·
وأشار إلى أن محمد عبد الله كان له دور جديد في المباراة واستغل سرعته فى المكان الجديد وأسفرت تحركه عن احتساب ركلة جزاء جاء منها الهدف الأول وتم تغييره لزيادة اللاعبين فى وسط الملعب بعدما شعر أن هناك سيطرة من الإسماعيلي كما انه ادخر جهود شادي محمد وفضل الاحتفاظ به لأن لاعبى الإسماعيلي ليسوا بطوال القامة ولم يشكلوا أي مشكلة ثم دفع به بدلا من أحمد السيد· وختم جوزيه تصريحاته بأنه سيلعب للفوز على المصري في اللقاء القادم رغم انضمام الثنائي وائل جمعة ومحمد شوقي لقائمة الغائبين عن المباراة بسبب حصولهما على البطاقة الصفراء الثانية وأنه يركز فى المباراة ولابد من الفوز بها ثم الفوز أيضاً على أسمنت اسيوط فى اللقاء المؤجل لزيادة الفارق عن الزمالك·

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت