الاقتصادي

الاتحاد

تزايد البرمجيات الخبيثة على أجهزة الماكنتوش

يتعين على مستخدمي ''أبل ماكنتوش'' أن يستعدوا لزيادة الهجمات من قبل المتطفلين على أجهزة الكمبيوتر الذين عقدوا العزم على سرقة نقودهم· وذكرت شركة سوفوس لبرامج تكنولوجيا المعلومات أن العام الماضي شهد إطلاق برامج خبيثة كتبها مجرمون خصيصا لاستهداف أجهزة أبل في محاولة لسرقة النقود عن طريق التحايل وزرع ملفات للتجسس· ومن المتوقع زيادة مثل هذه الهجمات في العام الحالي أيضا· ويؤكد ماتياس جيرتنر من الوكالة الفيدرالية الألمانية لأمن تكنولوجيا المعلومات في بون أن مستخدمي الماكنتوش لم يعودوا محصنين ضد الهجمات الإجرامية الالكترونية عبر الانترنت· والسبب الكامن وراء ذلك هو زيادة نسبة عدد مستخدمي أجهزة الماكنتوش التي تنتجها أبل من بين إجمالي عدد المستخدمين لأجهزة الكمبيوتر عموما وقد اجتذب ذلك اهتمام المتطفلين وعناصر الجريمة الالكترونية عبر الانترنت·
وتنطبق على أجهزة الماكنتوش نفس الأسس الدفاعية التي تنطبق على أجهزة الكمبيوتر الأخرى وتتمثل في تنصيب كافة التحديثات المتوافرة لتأمين الأجهزة وبرامج مكافحة الفيروسات وتحديث هذه البرامج أولا بأول أيضا· وأشارت سوفوس إلى أن الكثير من العناصر الاجرامية عبر الانترنت تسعى لتسريب برامج خبيثة إلى أجهزة الماكنتوش عن طريق المواقع المصابة بالفيروسات ويقول جيرتنر إن الكثير من هذه المواقع يوجد في صفحات مواقع تم التطفل عليها أو السيطرة عليها من جانب العناصر الاجرامية ''مملوكة لشركات أو أفراد لا جريرة لهم'' على حد تعبير جيرتنر· ويتم استدراج المستخدمين عادة لمثل هذه المواقع عن طريق البريد الالكتروني عن طريق رسائل اعلانية مرسلة من جهات غير معروفة· يذكر ان شركة سوفوس تعمل في مجال الحلول الالكترونية لتأمين أمن تكنولوجيا معلومات الشركات·

اقرأ أيضا

هبوط الليرة التركية لأدنى مستوياتها منذ سبتمبر 2018