الاتحاد

الإمارات

اختتام دورة النوع الاجتماعي في الاتحاد النسائي


خديجة الكثيري:
اختتمت مساء أمس الدورة التدريبية 'النوع الاجتماعي' والتي نظمها الاتحاد النسائي العام، ضمن أنشطته الدورية، وفي إطار اهتمامه بالمرأة ومجال تثقيفها وتوعيتها بأمور العمل المشترك، وناقشت الدورة خلال ورش العمل وطرق التحاور والنقاش والتمارين الرياضية وتحليل الجداول والأرقام، مواضيع في أدوار النوع الاجتماعي وحاجاته في إطار التمكين والمساواة والعلاقات الاجتماعية ·
وأكدت المشاركات في الدورة أهمية تنظيم مثل هذه الدورة التدريبية من أجل تنمية فاعلة وحقيقية في المجتمع·
وعن انطباعها حول الدورة قالت سهير عازوني إن المشاركين والمشاركات في الدورة من خلال تفاعلهم واستجابتهم لمعطيات الحديث حول مفاهيم النوع الاجتماعي، أعطوا فكرة جيدة وصورة مشرقة لهذه المحاور، وهذا إن دل فإنما يدل على إيمان المجتمع بالمساواة بين حقوق الرجل والمرأة، والثقة في القدرات والإمكانيات المتكافئة لكلا الجنسين·
تعزيز دور المرأة
من جانب آخر، أكدت سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، على أهمية تنظيم مثل هذه الدورات المختلفة في مجال النوع الاجتماعي والتعريف بمفهوم الجندر، خصوصا وأن الدولة وبفضل توجيهات القيادة السياسية، ودعم وتشجيع سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي تؤكد أهمية تمكين المرأة من أدوراها المطلوبة في المساهمة ببناء الدولة، وتعزيز عملها في عملية التنمية الشاملة·وأشارت السويدي إلى أن الاتحاد النسائي يأخذ على عاتقه بشكل مستمر تقديم كافة الدورات والندوات التي من شأنها أن تعزز من فهم المرأة وزيادة وعيها في مجال العمل والمساهمة الفعلية في عملية التنمية البشرية للدولة، وأكدت على أن الاتحاد النسائي من خلال أنشطته المتعددة وتواصله المجتمعي الشامل يقدم كافة هذه الخدمات بتوجيهات من رائدة الحركة النسائية في الدولة، ومن ذلك ما يسعى إلى تقديمه في المستقبل من خدمة الخط الساخن للاستشارات الأسرية وغيرها من الفعاليات التي من شأنها أن ترتقي بمجالات المرأة والأسرة والمجتمع بشكل عام·
أقيمت الدورة بقاعة المحاضرات بمبنى الاتحاد واستمرت لمدة ثلاثة أيام بمعدل خمس ساعات يوميا، ونظمت بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا 'الإيسكوا'، بهدف تعزيز الفكر والوعي بالمفاهيم الرئيسية في النوع الاجتماعي· وشارك في الدورة التي قدمتها الأستاذة سهيرعازوني المستشارة الإقليمية لقضايا النوع الاجتماعي في الإيسكوا، مجموعة من المواطنات والمواطنين العاملين في مختلف الوزارات والمؤسسات والقطاعات المختلفة، والمعنيين بمجال عملهم بمفاهيم النوع الاجتماعي وقضايا الجندر، ليتم تعريفهم بهذا المفهوم وطريقة تعزيزه من خلال عملية الادماج والعمل المشترك·

اقرأ أيضا

الإمارات تطلق القمر الاصطناعي "عين الصقر" يوليو المقبل