الاتحاد

عربي ودولي

هنية: الخزانة الفلسطينية فارغة تماماً


غزة-وكالات الأنباء: اعلن رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية في اول اجتماعات الحكومة الفلسطينية الجديدة أمس أن حكومته تسلمت خزانة فارغة تماماً بالإضافة إلى الديون والعجز المالي· واعطى هنية الضوء الاخضر لاعضاء حكومته للاتصال بالاسرائيليين لمعالجة القضايا الحياتية والتجارية والمتعلقة بالعمال الفلسطينيين·
فيما نفى وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار أنه أشار إلى حل القضية الفلسطينية القائم على دولتين في تصريح اعتبره البعض انه قد يلمح للاعتراف بإسرائيل· وكانت وكالات الأنباء قد تناقلت أمس الأول رسالة الزهار للامم المتحدة حول تطلع الفلسطينيين للعيش بسلام جنباً إلى جنب مع جيرانهم وهو ما اعتبره البعض تغيراً في موقف 'حماس' والحكومة الفلسطينية من إسرائيل· وقال مشير المصري عضو المجلس التشريعي من حماس إن الاعتراف باسرائيل ليس قابلا للمناقشة بالرغم من أنه كرر عرض الحركة لهدنة طويلة المدى إذا انسحبت اسرائيل كاملا من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 7691·
وعلى التقيض، أعلن المتحدث باسم الكتلة البرلمانية لحماس في الضفة الغربية خالد سليمان ان استعداد 'حماس' لقبول دولتين على اساس حدود عام 7691 ليس جديداً· وقال سليمان إن القبول بحدود 76 سواء كانت هذه الدولة مؤقتة أو دائمة ليس بعيدا عن الرؤية السائدة لدى الحكومة الفلسطينية مشدداً على أن ذلك كان جزءا من اتفاق الفصائل وحوارها في القاهرة قبل عدة أشهر·
من جانبها، قللت الدبلوماسية الإسرائيلية من أهمية تصريحات 'حماس'· وقال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية مارك ريغيف إن وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار تحدث في رسالته للامم المتحدة عن تعاون وسلام في المنطقة ولكنه يتكلم للاسف عن المنطقة بدون إسرائيل· وان الزهار لم يذكر في أي مكان في الرسالة وجود إسرائيل·
وقال هنية في بداية اجتماع الحكومة الفلسطينية الجديدة: انه يبذل كل ما في وسعه لتأمين دفع رواتب الموظفين على الرغم من الضائقة المالية، وأضاف إنه كرئيس وزراء شخصيا لن يتقاضى راتبه قبل أن تصرف رواتب الموظفين في السلطة الفلسطينية وعددهم 041 الف موظف·
وتأخر صرف رواتب الموظفين التى يبلغ حجمها نحو 021 مليون دولار بسبب الضائقة المالية التى تمر بها السلطة واعلن وزير المالية عمر عبد الرازق في وقت سابق أن الرواتب ستصرف للموظفين قبل منتصف هذا الشهر·
وحضر اجتماع الحكومة في مدينة غزة 01 وزراء اضافة إلى رئيس الوزراء ، و41 وزيراً في رام الله ونقلت عبر دائرة الفيديو·
في الوقت نفسه، اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس (ابومازن) برام الله مع وزير التعليم ناصر الشاعر لبحث آليات تنسيق العمل بين الرئاسة والسلطة الوطنية والمجلس التشريعي في اطار العمل التكاملي·
من ناحية اخرى، اعلنت كتلة 'التغيير والاصلاح' (حماس) في المجلس التشريعي عن تكليف الدكتور خليل الحية رئيساً لكتلتها البرلمانية بدلا من محمود الزهار الذي تولى حقيبة الخارجية في الحكومة الجديدة·

اقرأ أيضا

مؤسس "ويكيليكس" يمثل أمام محكمة بريطانية