مصطفى الديب (أبوظبي) - سقط الوحدة في فخ التعادل أمام فريق الإمارات على أرضه وبين جماهيره باستاد آل نهيان بالعاصمة أبوظبي أمس الأول في ختام “نصف” دوري المحترفين لكرة القدم، وحقق “الصقور” التعادل 2 - 2، وهو الأول له في البطولة لينهي الدور الأول جامعاً في جعبته أربع نقاط من فوز على دبي وتعادل مع “العنابي”. وجاء التعادل عن طريق الإيفواري ديارا صديق “الأمس منافس اليوم”، حيث خاض المباراة الأولى له مع الإمارات، وأعلن عن نفسه بقوة، خاصة أنه لعب دور “السوبر مان” في أربع مشاهد مؤثرة، على مسرح اللقاء، وصنع ديارا الهدف الأول للإمارات بمهارة فردية وعكسية نموذجية لعبد الله الشحي الذي تلقى الكرة على طبق من ذهب في “حلق” المرمى “العنابي”، ليسجل الهدف الأول لفريقه بسهولة ويسر، وكان ديارا أيضاً بطلاً في المشهد الثاني بهدف بالخطأ في مرماه لمصلحة فريقه القديم في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول. ولم يتوقف عطاء اللاعب عند ذلك، ولعب دوراً دفاعياً مهماً خلال المشهد الثالث، عندما أنقذ فريقه من فرصة هدف ثالث في الدقيقة 54 بعدما أبعد رأسية بيانو قبل أن تتجاوز خط المرمى، ليعيد “الصقور” إلى المباراة مرة أخرى، واختتم اللاعب مغامرة “السوبر مان” بمشهد رابع، هو الأكثر تأثيراً في الدقيقة 85، عندما نجح بمجهود فردي في تسجيل هدف التعادل للإمارات ليخرج الفريق بنقطة من ملعب الوحدة قد تكون هي “كلمة السر” في بقاء الفريق في دوري المحترفين هذا الموسم. وعقب المباراة، أعرب اللاعب عن سعادته البالغة بالأداء الذي ظهر به على مدار التسعين دقيقة، وقال: من دون شك، المباراة كانت لها بعض الخصوصية بالنسبة لي؛ لأنها أمام فريقي القديم، وحاولت جاهداً أن أظهر بمستوى جيد، مشيراً إلى أن إحرازه هدفاً في مرماه أمر وارد في كرة القدم، لكنه يحمد الله؛ لأنه كان السبب في التعادل، بتسجيله الهدف الثاني للإمارات، وأكد أن الخروج بنقطة من ملعب الوحدة شيء إيجابي، خاصة أنه كان لا بد من كسر عقدة الخسائر التي تلقاها الفريق، وقال أيضاً إن النقطة هي البداية الحقيقية لمشوار غاية في الصعوبة، على الإمارات أن يسلكه إذا أراد البقاء في البطولة، مشيراً إلى أن كل شيء وارد، ولا تزال الفرصة سانحة لبقاء “الصقور” في ظل وجود 33 نقطة في الملعب من 11 مباراة تمثل مباريات الدور الثاني بأكمله. من جانبه، اعترف النمساوي جوزيف هيكسبيرجر مدرب الوحدة بأن فريقه لا يمكنه المنافسة على درع الدوري، إذا استمر أداء اللاعبين بالمستوى نفسه الذي ظهروا به في مباراة الإمارات التي تعادل فيها “العنابي”، وقال: إذا لم نستطع الفوز على هذه الفرق وبملعبنا، فكيف نواجه الكبار الذين يتنافسون على صدارة الدوري، وإذا استمر الوحدة بهذا المستوى، فإنه لن يستطيع المنافسة على بطولة الدوري بأي حال من الأحوال. وأعرب هيكسبيرجر عن إحباطه الشديد بعد التعادل، وخسارة نقطتين ثمينتين في صراعه للحاق بالمنافسة على القمة، وأشار إلى أنها المرة الثانية التي يتعادل فيها الوحدة على ملعبه مع أحد فرق المؤخرة التي تصارع من أجل البقاء في دوري المحترفين، بعد أن تعادل من قبل مع دبي 1- 1 في الجولة الخامسة. كما اعترف هيكسبيرجر بأن موقف الوحدة أصبح صعباً في المنافسة، خصوصاً أن الفريق دائماً ما يتعرض لغيابات مؤثرة تضعف من قوته في جميع مبارياته، وقال إننا تأثرنا كثيراً بغياب لاعبي الوسط ماجراو وهوجو، وكانت بداية الفريق سيئة إلى حد كبير، وجاء الهدف الأول للإمارات من خطأ دفاعي في التغطية والتمركز الخاطئ، وتحسن الأداء نوعاً ما بعد الهدف، واستطاع الفريق تسجيل هدفين، وكان يمكن زيادة الأهداف في الشوط الثاني، لكننا لم نستطع ترجمة الاستحواذ على الكرة إلى أهداف، واكتفينا بإضاعة الفرص والتمرير وسط الملعب. وتحدث مدرب الوحدة عن الهدف الثاني الذي سكن شباك فريقه، وقال: لقد تكرر الخطأ في الهدف الثاني الذي أحرزه ديارا دون عناء، بعد فترة من الكسل والتراخي أصابت جميع اللاعبين دون أي مبرر لذلك، خاصة أن المباراة كانت في أيدينا، بعد أن سيطرنا على مجريات الأمور بشكل كبير. كما أكد مدرب “العنابي” أن فريقه سيواجه ظروفاً غاية في الصعوبة خلال الفترة المقبلة، بعد استدعاء رباعي المنتخب الأولمبي بشكل رسمي، الأمر الذي يفقد الوحدة الكثير من فاعليته؛ لأن هؤلاء اللاعبين يعتمد عليهم الفريق خلال المرحلة الحالية، وهم عادل الحوسني وحمدان الكمالي وخالد جلال وسالم صالح، مما يزيد الطين بلة، غياب إسماعيل مطر في مباراة الشباب يوم الأحد المقبل في الجولة الثانية عشرة للدوري لحصوله على الإنذار الثالث في المباراة، مما يعد خسارة كبيرة للفريق. وعن أسباب هبوط مستوى الفريق عن مباراة الوصل في الكأس والتي صعد من خلالها الوحدة للدور نصف النهائي للبطولة، وظهر بمستوى جيد، قال مدرب “العنابي”، لا أعلم السبب الحقيقي وراء التراجع الواضح في المستوى العام للفريق، ولكن في اعتقادي ربما يكون الوحدة قد تأثر بغياب ماجراو وهوجو، وتسببت الأخطاء الدفاعية القاتلة في ضياع الفوز وخسارة نقطتين غاليتين. عبد الله صالح يغيب عن المباراة لـ «نزلة برد» أبوظبي (الاتحاد) – غاب عبد الله صالح مدير فريق الوحدة عن لقاء فريقه أمام الإمارات، وتبين أنه تعرض لنزلة برد شديدة خلال الأيام الماضية، تسببت في التهاب بأذنه، الأمر الذي أدى لغيابه أيضاً عن التدريبات التي سبقت المباراة أيضاً.