الاتحاد

الاقتصادي

العادات العشر لأكثر الموظفين إزعاجاً

تحويل الانتباه يخفف التوتر

تحويل الانتباه يخفف التوتر

من السهل ترك عاداتك تسيطر عليك عندما يبدو جميع الأشخاص حولك غارقين في العمل، ولكن تذكر أن زملاءك في العمل يحاولون قضاء اليوم بأفضل حال مثلك تماماً، وأشارت دراسة نشرتها صحيفة ''ذا ستريس تايمز'' إلى العادات العشر لأكثر الموظفين إزعاجاً، وهي على التوالي:
العادة الأولى: إجراء المكالمات الهاتفية المطولة والتي قد تستغرق ساعة كاملة دون مبالغة، والتي تتطرق إلى أحاديث يومية لا طائل منها، يمكن أن تؤجل إلى ما بعد وقت الدوام الرسمي·
العادة الثانية: المغادرة المبكرة من العمل لتجنب الازدحام المروري وتوكيل ما تبقى من عمل إلى زميل آخر·
العادة الثالثة: شراء هدية لمناسبة ما لأحد الزملاء في المكتب دون استشارة بقية الموظفين، ثم تطلب من كل واحد منهم دفع سعر الهدية بالتساوي فيما بينهم·
العادة الرابعة: استعارة الأدوات المكتبية كالقلم أو الدباسة من زميل آخر، ولا تفكر بأن تعيدها له حتى يشكو من ضياع أدواته·
العادة الخامسة: إهمال نظافة الأكواب وأدوات الطعام لعدة أيام، حيث أظهرت الدراسات أنه من الممكن أن تعيش الجراثيم المؤذية على الأسطح لمدة ثلاثة أيام·
العادة السادسة: الرد على الأسئلة أو التعليق على حدث ما، بقولك: ''هم قالوا هذا···''
العادة السابعة: ترك الورق عالقا في الفاكس أو الطابعة بعد استخدامك المباشر لها دون محاولة التخلص من الأوراق العالقة، أو طلب المساعدة إن كنت لا تعرف كيفية الحل· العادة الثامنة: تشغيل موسيقاك المفضلة بصوت عال يزعج من حولك، وهكذا بشكل يومي، ولا بأس في الأمر من أن تسأل زملاءك في المكتب عما إذا كان هذا الأمر يسبب لهم الإزعاج، حتى تتفادى مشاعر الاستياء من الآخرين·
العادة التاسعة: التحدث بصوت عال عبر الهاتف المتحرك·
العادة العاشرة: التذمر الدائم من صوت المكيف المزعج، أو البرودة الشديدة في المكتب· وفي النهاية يقدم علماء النفس المهني مجموعة من النصائح التي تساعد في المحافظة على هدوء الأعصاب· كأخذ استراحة قصيرة، والابتعاد عن المكتب لحين من الوقت، والتمشي بين الممرات مع أخذ نفس عميق، وتناول طعام خفيف، وأخيراً وليس آخراً محاولة تحويل الانتباه عن الأمور التي تجعلك تشعر بالتوتر والقلق·

اقرأ أيضا

الصين تطالب كندا بإطلاق سراح مديرة "هواوي"