الاتحاد

الرياضي

فرسان الإمارات يواصلون التألق في سباقات القدرة.. المعمري بطل مهرجان محمد بن راشد في إيطاليا

 الفارس سعيد المعمري على صهوة الفرس «آندي» لإسطبلات «MRM» كسب لقب السباق الرئيس في مهرجان محمد بن راشد للقدرة وفي الإطار مراسم تتويج الفائزين في مونديال الشباب والناشئين (الصور من المصدر)

الفارس سعيد المعمري على صهوة الفرس «آندي» لإسطبلات «MRM» كسب لقب السباق الرئيس في مهرجان محمد بن راشد للقدرة وفي الإطار مراسم تتويج الفائزين في مونديال الشباب والناشئين (الصور من المصدر)

علي الظاهري (توسكانا)

واصل فرسان الإمارات، التألق في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقدرة، وانتزع سعيد سلطان المعمري لقب السباق الرئيس في المهرجان لمسافة 120 كلم، الذي أقيم أمس، في سان روسور، بمدينة بيزا الإيطالية، في إقليم توسكانا، ليؤكد فرساننا ريادتهم العالمية بعد تتويجهم بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين.
ونال الفارس سعيد المعمري، اللقب على صهوة الفرس «آندي» لإسطبلات «MRM»، مسجلاً زمناً قدره 5.23.45 ساعة، واحتل المركز الثاني الإسباني ديفيد جويرا على صهوة «نادين فاي» مسجلاً زمناً قدره 5.23.46 ساعة، وجاءت في المركز الثالث الفارسة البرتغالية ماريانا جومز على صهوة «جيلجويرو»، مسجلة زمناً قدره 5.23.48 ساعة.
ويسدل الستار، على مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقدرة، اليوم، بإقامة بطولة العالم للخيول الصغيرة من عمر 7 سنوات، وينطلق السباق الذي يعتبر مسك ختام المهرجان، في الساعة 6:30 صباحاً بتوقيت إيطاليا «8:30 بتوقيت الإمارات»، وينقسم السباق إلى 4 مراحل، المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم «الأعلام البرتقالية»، المرحلة الثانية لمسافة 33 كلم «الأعلام الزرقاء»، المرحلة الثالثة لمسافة 27 كلم «الأعلام البيضاء»، ثم المرحلة الرابعة والأخيرة لمسافة 20 كلم «الأعلام الصفراء».
وأكد محمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن المنافسة في مونديال إيطاليا لم تكن سهلة، نظراً لوجود تحديات كبيرة، أبرزها العوامل الجغرافية المصاحبة للسباق، فضلاً عن الأعداد الكبيرة المشاركة في البطولة، مشيراً إلى مهمة فريق الإمارات تكللت بالنجاح والفوز العريض بفضل روح الفريق، والعمل المكثف والجهود المضنية التي بدأت مع انطلاقة تحضيرات الموسم الأوروبي.
وأضاف: اكتساح السباق والفوز بالمراكز الأولى، يعتبر أحد ثمار الدعم اللا محدود والاهتمام الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لرياضة القدرة الإماراتية، موضحاً أن فرق العمل اجتهدت وبذلت أقصى ما لديها، من أجل إظهار مشاركة الإمارات بما يليق باسم وسمعة الدولة، وكشف أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والمتابعة المستمرة من سموه باستمرار طوال يوم المنافسة، عبر التنسيق مع الإسطبلات التي يضمها فريق الإمارات، تعتبر أحد أسرار النجاح التي قادت إلى هذا الإنجاز.
ولفت العضب، إلى أن السباق الرئيس للمهرجان، يعتبر بمثابة «بروفة» لكأس العالم للكبار بميدان سان روسور، حيث كانت بطولة العالم للشباب والناشئين، فرصة للفرسان ولجميع اللجان المنظمة وفرق العمل للاستعداد للبطولة المقبلة، مؤكداً أن إقامة المهرجان سنوياً في مدينة بيزا انعكس إيجاباً على إيطاليا، التي احتضنت في نفس المكان بطولة أمم أوروبا العام الماضي، ومونديال الشباب والناشئين هذا العام، وبطولة العالم للكبار العام المقبل، لتنجح إيطاليا في استضافة هذه الأحداث الكبيرة في فترة قصيرة، بفضل الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتوجه بالشكر لجميع من ساهم في إنجاح المشاركة، أبرزها مؤسسة ميدان، التي قدمت الدعم اللوجستي عبر توفير متطلبات المشاركة. وأعرب المدرب محمد السبوسي، عن سعادته وفخره بالإنجاز الذي حققه فرسان الإمارات، بالاحتفاظ بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين، وقال: الإنجاز تحقق بفضل الدعم اللامحدود لرياضة الآباء والأجداد من قبل القيادة الرشيدة، المنافسة لم تكن سهلة إلا أن أبناء الإمارات «عيال زايد» كانوا على قدر التحدي والطموح، وأثبتوا للعالم أحقيتهم باللقب، واجتهد الجميع في هذه المهمة الوطنية عبر العمل بروح الفريق الواحد، سواء من فرسان أو مدربين أو غيرهم.
وأفاد المري، أن الجميع شارك في صنع الإنجاز والفرحة، من فرسان ومدربين وأعضاء الطاقم الفني، مما قاد إلى السير في المسار الصحيح وعدم ارتكاب الأخطاء، مبيناً أن الفوز في المراكز الخمسة الأولى لا يعتبر سهلاً.
وأوضح المري، أن إسطبل F3 طوى صفحة المشاركات الخارجية، وينصب التركيز على التحضيرات للموسم المحلي في الفترة المقبل، مبدياً رضاه عن النتائج والمستوى في الفترة الماضية، عبر المشاركة في السباقات الرئيسية، ونال 4 ألقاب في الموسم الأوروبي.

تتويج «5 نجوم»
أقيمت مراسم تتويج فرسان الإمارات أبطال بطولة العالم للشباب والناشئين للقدرة، مساء أمس، في ميدان سان روسور بمدينة بيزا الإيطالية. وقام مانويل بانديرا مدير دائرة القدرة في الاتحاد الدولي للفروسية وماركو دي باولا رئيس اتحاد الفروسية الإيطالي بتتويج فرسان الإمارات الفائزين بلقب بطولتي «الفردي» و«الفرق» بحضور محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، وسط تصفيق حار من الجماهير الغفيرة الحاضرة، كما تم تتويج فريق إسبانيا الفائز بالمركز الثاني والفريق الإيطالي الحائز على المركز الثالث.

الريسي: مستقبل باهر ينتظر الفرسان الواعدين
تقدم اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وشعب الإمارات كافة، بمناسبة الفوز الغالي لفرسان الإمارات بلقب مونديال القدرة للشباب والناشئين.
وأعرب عن فخره وسعادته الغامرة بهذا الفوز الكبير بكل المقاييس الذي يتم للمرة الأولى بالحصول على اللقب مرتين متتاليتين وبالفوز بالمراكز الخمسة الأولى في دخول جماعي.
وأضاف: النجاح الكبير يدعم مستقبل رياضة القدرة بقوة ويبشر بفرسان واعدين من أبناء الإمارات للمنافسة بقوة على كافة الألقاب الدولية القادمة وإضافة المزيد من الكؤوس والميداليات لوطنهم.
كما أشاد بكافة القائمين على هذا النجاح من مدربين وإسطبلات ورسميين على هذا التعاون المثمر والذي ظهر جليا أمام العالم بنتيجة مثالية، وأثنى على المنظمين وجميع الشركاء ممن ساهموا في خلق بيئة كاملة للخروج بهذه الصورة المشرفة.

فيصل القاسمي: فرساننا استحقوا اللقب
أشاد الشيخ فيصل بن سعود القاسمي، بالإنجاز العالمي الذي حققه فرسان الإمارات بالفوز بلقب بطولة العالم للشباب والناشئين، وأضاف: فرساننا استحقوا اللقب عن جدارة واستحقاق بعد تفوقهم على نخبة الفرسان المشاركين من مختلف دول العالم، مؤكداً أن إنجازات الفروسية الإماراتية عموماً ورياضة القدرة على وجه الخصوص، قادت إلى الريادة العالمية بفضل الرؤية الثاقبة والدعم اللامحدود من «فارس العرب».
واختتم الشيخ فيصل بن سعود القاسمي حديثه قائلاً إن تألق فرسان الإمارات في مختلف المحافل والاستحقاقات الدولية، يؤكد أنهم رقم صعب ويدعو إلى مزيد من التفاؤل في المرحلة المقبلة التي ننتظر فيها إنجازات رياضية جديدة باسم الإمارات.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا