الاتحاد

الإمارات

نهيان: زيارة محمد بن راشد للجامعة تجسد حرص القيادة على بناء الإنسان

العين- فاطمة المطوع والسيد سلامة:
أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' لمسيرة التعليم بشقيه الجامعي وما قبل الجامعي وحرص سموه على أن يكون هذا القطاع في مقدمة أولويات النهضة الوطنية التي تشهدها الدولة·
كما أشاد معاليه بالاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لاستراتيجية تطوير التعليم التي تأخذ بها الدولة بحيث يواصل هذا القطاع تميزه ويقدم مخرجات أكاديمية تخدم سوق العمل في جميع المجالات·
جاء ذلك في تصريح لمعاليه في ختام جولة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي التي قام بها في جامعة الإمارات ظهر أمس حيث استقبله معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وسعادة الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير الجامعة، والدكتور عبدالله الخنبشي نائب مدير الجامعة، والدكتور مغير الخييلي أمين عام الجامعة والقيادات الأكاديمية والادارية في جامعة الإمارات·
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على أن هذه الجولة تترجم عدداً من الدلالات البارزة في مقدمتها الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لقطاع التعليم العالي، كما أنها تبعث الأمل ليس في نفوس الطلاب والطالبات الذين التقاهم سموه أمس بل في نفوس جميع أعضاء أسرة جامعة الإمارات من أكاديميين واداريين وأولياء أمور·
وأشار معاليه إلى أن زيارة سموه تجسد حرص قيادتنا الرشيدة على مواصلة تنمية الكوادر البشرية وتوجيه الاستثمار في هذا القطاع انطلاقاً من الرؤية التاريخية للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد 'طيَّب الله ثراه' ·
وأشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بالدعم اللامحدود الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس التعليم في أبوظبي لمؤسسات التعليم وتوفير سموه لكل متطلبات نجاح العملية التعليمية بهذه المؤسسات وتعزيز دورها في مواجهة التحديات التي يشهدها قطاع التعليم في القرن الواحد والعشرين·
وأكد معاليه على أن ترؤس سمو ولي عهد أبوظبي لمجلس التعليم يحمل دلالات ميدانية كبيرة في هذا القطاع الحيوي الذي يعتبر أهم القطاعات التنموية في جميع أنحاء العالم مشيراً إلى حرص سموه على تذليل أي عقبات تواجهها مؤسسات التعليم من خلال المتابعة الحثيثة من جانب سموه لمسيرة تلك المؤسسات

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته