الاتحاد

الاقتصادي

مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب تطلق استراتيجية 2009 - 2015

أطلقت مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب خطتها الاستراتيجية (2009 ـ 2015 ) تحت عنوان '' نعم للنمو''، والرامية إلى تعزيز دور المؤسسة في تشجيع الابتكار والتميز وترسيخه وجعله ثقافة عامة لدى رواد الأعمال من أبناء دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص وقطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة بشكل عام·
وقد أقامت المؤسسة لقاءً مفتوحاً بحضور المدير التنفيذي وجميع موظفي المؤسسة تم خلاله تقديم فيلم إيحائي يحمل رسالة واضحة هدفها تعزيز تضافر الجهود والإشادة بالعمل الجماعي كوسيلة أساسية لتحقيق أهداف المؤسسة، وتم بعد ذلك استعراض الخطة الاستراتيجية للمؤسسة، حيث دار نقاش مستفيض حولها شارك فيه جميع الموظفين بكل مستوياتهم وأَثّروا النقاش بملاحظاتهم واقتراحاتهم الهادفة إلى تعزيز الخطة الاستراتيجية وتطويرها ·
كما جرى خلال هذا اللقاء العديد من الأنشطة الاستراتيجية، المحفزة على التفكير والابتكار شارك فيها موظفو مؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب·
وأكد عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب في بيان صحفي أمس على الدور المهم والمحوري الذي تلعبه المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تطور ونمو القطاع الاقتصادي وقال:'' يتوجب علينا جميعاً مواجهة تأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية بالابتكار والتميز وببذل المزيد من الجهود والعمل بروح الفريق وتقديم الحلول المبتكرة، ودراسة الأوضاع الحالية بشكل واع وواقعي، كما أكد أنه ليس هناك مجال للتراخي أو التقصير، حيث إن الفترة المقبلة حرجة وتتطلب من الجميع بذل أقصى الجهود·
وأشار إلى أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الوقت الراهن تحظى باهتمام مخططي السياسات الاقتصادية والاجتماعية في مختلف دول العالم ، وذلك بسبب الدور الحيوي لهذه المشروعات في تحقيق التنمية ، وخاصة تلك المشاريع التي تركز على مبدأ القيمة المضافة والملكية الفكرية، مشيراً إلى أهمية دراسة الجدوى الاستثمارية قبل البدء في أي مشروع اقتصادي·
كما تقوم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدور مهم في إرساء ركائز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتسهم إسهاماً بارزاً في حل أزمة البطالة، من خلال التوسع في سياسات التوظيف في جميع المجالات·
وذكر عبد الباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب أن استراتيجية المؤسسة ( 2009 ـ 2015 ) تضمنت العديد من المبادرات ذات الأهمية الكبيرة والهادفة إلى تعزيز ثقافة تنافسية لتنظيم المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في دبي لدعم أهداف التنمية الاقتصادية، لتكون دبي مركزاً عالمياً لجذب المشاريع الصغيرة والمتوسطة المبتكرة، وتنميتها عن طريق بناء القدرات وتهيئة السياسات الداعمة للشركات الصغيرة والمتوسطة·
كما ركزت استراتيجية المؤسسة على أهمية التعاون مع أصحاب المصلحة الرئيسيين لخلق بيئة مشجعة للأعمال للوصول إلى أعلى مستوى من النمو والتطور، والتركيز على الملكية الفكرية، والابتكار والتصميم والتكنولوجيا لتعميق الجودة والقدرة التنافسية لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في دبي، إلى جانب حفز روح المبادرة لدى جميع المقيمين في دبي، من خلال التمويل وتوفير سوق لترويج منتجات المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وخلق بيئة تساعد على إيجاد مشاريع جديدة، وازدهار المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم

اقرأ أيضا

ألمانيا تدرس إنشاء ميناء فضائي