أرشيف دنيا

الاتحاد

24 سيارة تدخل قائمة الأكثر أمناً وسلامة خلال العام الماضي

اليابانية كامري بنسختها 2013 تفشل في اختبارات الهيئة (من المصدر)

اليابانية كامري بنسختها 2013 تفشل في اختبارات الهيئة (من المصدر)

في الوقت الذي تتسابق فيه غالبية الشركات العالمية المصنعة والمنتجة للسيارات، على طرح أحدث وآخر ما توصلت إليه في التقنيات والتكنولوجيا المستخدمة بفئات سياراتها وموديلاتها المختلفة، خصوصاً ما يتعلق بالذكاء الصناعي وقوة المحرك وأداء السيارة وشكلها الخارجي المميز ورحابة حجرة قيادتها، تتسابق بعض الشركات العالمية، للفوز بلقب أكثر السيارات أمناً وسلامة لسائقها وركابها.

لم يعد الكثير من سائقي المركبات يتغاضون عما تقدمه السيارات التي ينون اقتناءها وشراءها من نظم الأمن والسلامة المختلفة والذكية، وإذا كانت هذه الأخيرة في الماضي، مجرد جزء من كماليات السيارة التي لا يكترث أغلب قائدي المركبات إليها، فهي اليوم جزء لا يتجزأ من الأساسيات التي يسأل غالبية المشترين لسيارات جديدة عنها، ولا يقبلون بفكرة التخلي عنها على حساب ميزات أخرى قد تقدمها السيارة لهم.
ومع الدور المتزايد الذي تقوم به هيئات ومنظمات سلامة وأمن الطرق، وتقييمها الشديد الذي لا هوادة فيه في هذا المجال، بدأت غالبية الشركات المصنعة للسيارات، تراعي وبشكل كبير عنصر الأمن والسلامة في نسخ سياراتها الجديدة، جنباً إلى جنب مع مراعاتها لشكل السيارة وميزاتها ومواصفاتها المختلفة.

الأكثر أماناً وسلامة
تعتبر هيئة الطرق والسلامة الأميركية IIHS، إحدى أهم المنظمات المهتمة بتقييم السيارات، حسب نتائج اختبارية محددة لتحديد مدى أمنها وسلامتها، وبناء على اختبارات الهيئة فإن السيارات التي تخضع لاختباراتها القاسية تصنف حسب نتائج هذه الاختبارات في القائمة السنوية لأفضل السيارات أمناً وسلامة، التي تطلقها الهيئة بشكل دوري. حيث تمكنت سيارة هوندا اليابانية «أكيورا تي إل» من الفوز خلال العام الماضي كأفضل سيارة توفر عناصر الأمن والسلامة لقائدها وركابها، في حين حصلت السيارة الألمانية فولكس فاجن باسات، على المرتبة الأخيرة من بين 24 سيارة قامت الهيئة بفحصها.

أقسام الاختبار
لا تتسم اختبارات هيئة الطرق والسلامة الأميركية بالسهولة والبساطة، حيث تعتمد الهيئة على الكثير من الاختبارات التي لا يمكن لأي نوع من أنواع السيارات تخطيها أو حصولها على نتائج إيجابية عالية بها، إذا لم تكن هذه السيارة الخاضعة للاختبار تستحق ذلك. حيث تخضع السيارات لاختبارات الاصطدام المباشر في الحواجز الصلبة، وذلك لمعرفة مدى تحمل هيكل السيارة الأمامي، وجوانب السيارة وسقفها، بالإضافة إلى معرفة قوة اهتزاز رأس السائق ومدى تأثير الاصطدام عليه.. قوة الاصطدام هذه والنتائج المترتبة عليها تمنح السيارة النقاط اللازمة للدخول ضمن قائمة السيارات الأكثر أمناً، وتصنيفها مع إعطائها الأولوية في القائمة حسب هذه العلامات.
لا تقتصر اختبارات الهيئة الأميركية على الاصطدام المباشر، إنما تدخل السيارات ضمن اختبارات مختلفة لمعرفة مدى توافقها مع مقاعد الأطفال، والأثر الناتج على هذه الأخيرة خلال الاصطدام، وبالإضافة إلى وسائد الهواء الأمامية تعتبر الوسائد الجانبية ذات أهمية قصوى للهيئة، ولذلك فهي من ضمن الاختبارات التي تقوم بعملها على السيارات المشاركة، وخصوصاً عند اختبارات الاصطدامات الجانبية.

قائمة أفضل 10 سيارات

- أكيورا تي إل:
تمكنت السيارة اليابانية من هوندا، من الحصول على أعلى النتائج ضمن اختبارات الهيئة، حيث تمكنت من اجتياز كافة اختبارات الأمن والسلامة، وحصد أعلى النقاط، لتصنف على أنها أكثر السيارات أمناً وسلامة خلال العام الماضي، بحسب الهيئة.

- كرايسلر 200:
رغم فشلها البسيط جداً في اختبارات الاصطدام الأمامي المباشر، إلا أن السيارة الأميركية من فئة 4 أبواب، تمكنت من اجتياز كافة الاختبارات بتفوق ونجاح منقطع النظير.
- دودج أفينجر ودارت:

المرتبة الثالثة والرابعة من نصيب الشركات الأميركية أيضاً، وعلى غرار كرايسلر، تمكنت أفينجر ودارت من تخطي كافة مراحل الاختبارات بنجاح وتفوق، مع فشلهما أيضاً وبشكل بسيط في جزء من اختبار الاصطدام الأمامي.

- فورد فوكس وفيوجن:
جاءت سيارتا فورد فوكس بالنسخة رباعية الأبواب، وفور فيوجين والحاصلتان على الكثير من الجوائز العالمية في الأمن والسلامة بهذه المرتبة، بعد أن تمكنتا من تخطي كافة الاختبارات بنجاح تام، مع ملاحظة أنهما فشلتا وكباقي السيارات الأميركية في بعض اختبارات الاصطدامات الأمامية.

- هوندا أكورد:
تمكنت اليابانية هوندا مجدداً من البقاء في قائمة أفضل عشر سيارات أمناً وسلامة، ورغم أن النسخة ذات البابين فشلت في بعض اختبارات الاصطدامات الأمامية، وحصلت على نتيجة مقبولة، إلا أن نسخة السيارة رباعية الأبواب تمكنت من الحصول على أفضل النتائج في اختبارات الهيئة المختلفة.

- هوندا سيفيك وأوديسسي:
تمكنت هوندا مجدداً من الحصول على المرتبة الثامنة والتاسعة من خلال سياراتها هذه، والتي نجحت في تخطي كافة اختبارات الهيئة بتفوق وأداء عال.

- هيونداي إلنترا:
فاجأت شركة السيارات الكورية الجميع، عندما تمكنت سيارتها إلنترا من تخطي كافة اختبارات الهيئة، ورغم فشلها في جزء من اختبارات التصادم الأمامية، ورغم حصولها على نتيجة مقبولة وليست ممتازة، إلا أنها تمكنت من التغلب على الكثير من السيارات الأوروبية واليابانية والأجنبية الأخرى في اختبارات الأمن والسلامة، وحصدت المركز العاشر.

من 11 – 24 كيا أوبتيما:
تمكنت ثاني أكبر شركة في جنوب كوريا لإنتاج السيارات، من الحصول على المركز الـ 11 في تصنيفات الهيئة، حيث تمكنت وعلى غرار سيارة هيونداي إلنترا، من تخطي كافة اختبارات الهيئة، وحصلت على معدل مقبول، أهلها رغم فشلها أيضاً في بعض اختبارات التصادم الأمامي، إلى هذه المرتبة. وتلتها السيارة الأميركية الفارهة لينكولين MKZ في المرتبة 12، ثم اليابانية مازدا 6 في المرتبة 13، لتأتي الألمانية مرسيدس إم كلاس، في المرتبة 14 بعد حصولها على تقييم ممتاز في كافة الاختبارات.

اليابان واصلت السيطرة على القائمة من خلال سيارة شركة ميتسوبيشي أوتلاندر وأوتلاندر سبورت، واللتان تربعتا على المرتبتين 15 و16، لتليهما اليابانية أيضاً نيسان ألتيما، لتأتي النسخة «سايون تي سي» اليابانية المخصصة لشمال أميركا من تويوتا في المرتبة 17، ومن ثم جاءت اليابانية سوبارو لتحتل المراتب 18، 19 و 20 من خلال سياراتها فورستر، ليجاسي وأوت باك، لتأتي اليابانية سازوكي في المرتبة 21، وفولو السويدية بنسختها إس 60 في المرتبة 22، والنسخة إكس سي 60 في المرتبة 23، لتنهي الألمانية باسات من فولكسفاجن، القائمة وتتربع على نهايتها في اختبارات الأمن والسلامة الأميركة.

اقرأ أيضا