الاتحاد

الاقتصادي

إنجاز 25% من أعمال أراضي الواجهة البحرية في نخيل

مجسم عام لمشروع

مجسم عام لمشروع

أعلنت نخيل عن إنجاز 25% من أعمال أراضي الواجهة البحرية التي تقع على شواطئ دبي الغربية وتعمل على تحويل 1,4 مليار قدم مربع من الأراضي الصحراوية الفارغة والبحر أي بضعف حجم جزيرة هونج كونج، إلى مجمع دولي يقدر عدد سكانه بحوالي 1,5 مليون نسمة· وأفادت الشركة في بيان أنه يتم تطوير الواجهة المائية على آخر 15 كم من سواحل دبي، وستوفر حين اكتمالها أكثر من 70 كم من الشواطئ الساحلية، بما في ذلك تطوير 23% من القناة العربية· وتتكون هذه المدينة المستدامة التي تشكل 65% من أراضي نخيل، من جزءين رئيسيين هما: البر والذي يشكل مساحة من الأرض بطول 13 كم وبعرض 7,5 كم، ومجموعة جزر الواجهة البحرية المتكونة من ست جزر واقعة على امتداد 15 كم في الخليج العربي والتي تغطي مجتمعة 2300 هكتار من المساحة·
واكتمل التخطيط والتصميم التفصيلي للمراحل الخمس الأولى نتيجة سنوات من الأبحاث ودراسات الجدوى من قبل أشهر المهندسين المعمارين والمخططين والاستشاريين في العالم· ووجود أكثر من 3000 آلية بناء، من ضمنها الرافعات والعبارات والجرافات والقوارب تعمل في الموقع، بالإضافة إلى أكثر من 1000 من الموظفين الفنيين و20,000 من العمال· وقد أنجز ما معدله أكثر من 80% من أعمال الأراضي من ما مجموعه أكثر من 40 مليون متر مكعب من الأراضي والمتوقع اكتمال الأعمال فيها في أكثر بقليل من سنة· كما تم إنجاز 30% من أعمال ردم الجزيرة الأولى والتي تبلغ مساحاتها 400 هكتار وسيبدأ العمل بباقي الجزر قريباً· ويبلغ معدل ما يتم ردمه من الأراضي كل شهر حوالي 3,52 مليون متر مكعب أي ما يكفي لملء ملعب ويمبلي في انجلترا ثلاث مرات·
وتم البدء بالأعمال الرئيسة وأعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى من المشروع المتمثلة بمدينة العرب· وتم البدء في أعمال بناء قناة الخليج الصغير في النخلة الذي يمتد بطول 8 كم موازياً لخط الساحل في فبراير ،2007 واكتمل 65% منها حتى الآن· كما وتم البدء في إنشاء ثلاثة جسور كل منها بطول 160 متر في بداية هذا الشهر، في حين سيتم البدء في أعمال إنشاء التقاطعات الثلاثة في بداية العام المقبل·
وقال مات جويس المدير الإداري للواجهة البحرية: ''تعد الواجهة البحرية المشروع الحضري الأكبر والأكثر طموحاً في العالم، حيث تم التخطيط لهذا المشروع الذي يمكن رؤيته من الفضاء الخارجي، من الصفر، ولم يتم تخطيط أي مشروع بهذا الحجم والدرجة في أي وقت مضى· وستضمن الخطة الرئيسة الفريدة لهذا المشروع على أنه سيشكل معلماً بارزاً في المنطقة بتحويل الصحراء إلى مدينة ذات توجه عالمي''·

اقرأ أيضا

حمدوك: السودان ليس لديه احتياطيات لحماية الجنيه