الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال 23 فلسطينياً وإصابات في الخليل ورام الله

(أرشيفية)

(أرشيفية)

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (رام الله)

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، مناطق متفرقة في الضفة الغربية، واعتقلت 23 فلسطينياً، فيما أصيب العشرات خلال مواجهات بين شباب وجنود الاحتلال في الخليل ورام الله. وشنّ جنود الاحتلال، عمليات تفتيش وتحطيم لمنازل الفلسطينيين في قرية كفر نعمة، ومخيم بلاطة.
وأصيب 10 شباب بالرصاص، وتعرض عشرات آخرون للاختناق في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال وسط مدينة رام الله، بعد اقتحام قوة إسرائيلية مركز المدينة، ومداهمة المحال التجارية.
وأصيب فلسطيني، بنيران الاحتلال خلال مواجهات في مدينة حلحول شمال الخليل.
وذكر شهود العيان، أن المواجهات اندلعت تزامناً مع اقتحام المستوطنين لمسجد النبي يونس بحماية قوات الاحتلال.
ومن المقرر، أن تفرج سلطات الاحتلال، اليوم، عن جثماني الشهيدين نسيم أبورومي، الذي ارتقى في أغسطس الماضي، بينما كان يبلغ من العمر 14 عاماً، والشاب عمر يونس، الذي أطلق جنود إسرائيليون النار عليه عند حاجز «زعترة» في أبريل الماضي. إلى ذلك، واصل مستوطنون متطرفون اقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وفي غضون ذلك، واصل عشرات الأسرى الفلسطينيين إضرابهم المفتوح عن الطعام، في سجون الاحتلال احتجاجاً على ظروف اعتقالهم.
وقال وزير هيئة شؤون الأسرى، قدري أبو بكر، في تصريح صحفي: إن 6 من المضربين عن الطعام هم أسرى إداريون، ويواصلون الإضراب احتجاجاً على استمرار اعتقالهم الإداري بسجون الاحتلال.
وأضاف: «كما يواصل 89 أسيراً، أكثرهم من سجين ريمون، الإضراب عن الطعام احتجاجاً على إعادة تركيب أجهزة التشويش من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية»، لافتاً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي تنصل من وعوده بهذا الشأن.

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات