الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء كندا يعتذر عن صورة عنصرية قديمة

 جاستن ترودو

جاستن ترودو

اعتذر رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو لاستخدامه مستحضرات تجميل ليصبح وجهه أسود اللون في عام 2001، بعد ظهور صورة محرجة له بهذا المظهر قبل أقل من خمسة أسابيع على انتخابات يخوض فيها معركة شرسة.

وتشكل الصورة التي ظهر فيها ترودو عندما كان عمره 29 عاماً ببشرة سوداء تحدياً كبيراً لرئيس الوزراء، الذي تحدث مراراً عن ضرورة مكافحة التمييز العنصري.

وقال ترودو (47 عاماً) للصحفيين على متن طائرته المخصصة للحملة الانتخابية في هاليفاكس بإقليم نوفاسكوشيا أمس الأربعاء، بعدما نشرت مجلة تايم الصورة "كان ينبغي أن أكون أفضل وعياً حينها، لكني لم أكن كذلك وفعلتها وأنا آسف جداً".

وذكرت المجلة أن رجل الأعمال مايكل آدمسون وهو من فانكوفر قدم لها الصورة في وقت سابق من الشهر.

وكان آدمسون ينتمي إلى مدرسة (وست بوينت جراي أكاديمي) التي كان ترودو يعمل بها في ذلك الحين وكان عمره 29 عاماً. وكانت الصورة في الكتاب السنوي لتلك المدرسة الخاصة في فانكوفر.

وقال ترودو بملامح يكسوها الحزن في تصريحات نقلها التلفزيون الكندي على الهواء مباشرة "ارتديت زي شخصية علاء الدين ووضعت مساحيق التجميل. لم يكن ينبغي أن أفعل ذلك".

ويظهر ترودو في الصورة وهو يضع عمامة ويرتدي رداء أبيض بينما طلى وجهه باللون الأسود.

اقرأ أيضاً... رئيس وزراء كندا يحل البرلمان تمهيداً لانتخابات عامة

ويخوض ترودو منافسة متقاربة مع زعيم حزب المحافظين آندرو شير قبيل الانتخابات الاتحادية، التي تجرى يوم 21 أكتوبر.

وتأثرت شعبية ترودو التي كانت مرتفعة جدا ذات يوم بسلسلة من العثرات، بينها حكم صدر الشهر الماضي من جهة رقابية كبيرة بأنه خالف قواعد الأخلاقيات المهنية بالضغط على وزير العدل السابق لضمان تجنب شركة إنشاءات كبيرة المحاكمة بسبب فساد.

اقرأ أيضا

إيطاليا ستحظر صادرات الأسلحة لتركيا