الاتحاد

منوعات

موجة الحر تهدد زواجا دام 13 عاما

تسببت موجة الطقس السيء، التي اجتاحت مصر قبل أسبوع، في إقامة أول دعوى خلع بسبب جهاز تكييف.


الزوجة الشابة، وتدعى ناهد، توجهت إلى محكمة الأسرة في شرق القاهرة لإقامة دعوى خلع ضد الزوج لكونه يرفض استبدال جهاز التكييف القديم الوحيد في شقته بآخر جديد.


وقالت الزوجة، في دعواها، إن الزوج ميسور الحال حيث يعمل طبيبا ويمتلك عيادة خاصة به، لكنه يبخل على أسرته بشراء جهاز تكييف جديد يلطف عليهم حرارة الطقس.


وقالت الزوجة إن أطفالها الثلاث الصغار لا يحتملون حرارة طقس الصيف وإنها طلبت من الزوج مرارا شراء جهاز تكييف جديد لكنه يماطل.


وبدلا من اقتناء جهاز تكييف لمنزله، قام الزوج بشراء مكيف لمنزل والديه في الوقت الذي مرض فيه أطفاله بسبب حرارة الجو الإسبوع الماضي.


وأضافت الزوجة في الدعوى أنها بعد زواج 13 عاما لم تعد تحتمل إهمال زوجها المستمر في حق أسرته وبخله الشديد، رغم أن أجهزة التكييف لم تعد حكرا على طبقة معينة.


وقد أجل القاضي القضية إلى شهر أغسطس المقبل للنظر فيها، فيما رفضت الزوجة محاولات الصلح التي تجريها محكمة الأسرة بهدف عودة الزوجين والتراجع عن الانفصال.


يذكر أن درجات الحرارة ارتفعت، خلال الأيام الماضية، في مصر إلى معدلات غير طبيعية في مثل هذا التوقيت من العام.


 

اقرأ أيضا

علماء يبحثون عن إجابات لنشأة الأرض تحت سطح القمر