الاتحاد

ثقافة

نوراني يقرأ نصوصه في نادي القصة بالإمارة الباسمة

سليمان ونوراني خلال الأمسية (من المصدر)

سليمان ونوراني خلال الأمسية (من المصدر)

محمد عبد السميع (الشارقة)

استضاف نادي القصة في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات القاص السوداني ناجي نوراني بمقره بالشارقة، وقدم وأدار الأمسية القاص محسن سليمان. وقرأ نوراني بعضاً من نصوصه الجديدة والقديمة: «حكايا الطفل لجدته»، و«علبة الماكياج»، و«جلد البحيرة الأسود»، و«الهاوية»، و«البهو يغير لونه للأسود». وهي نصوص تجمع بين القصة القصيرة والقصة القصيرة جداً، يعتمد فيها على بنية المفارقة التي تكمن في اللغة وفي الجو، وتميل في عمومها إلى الاستفادة من عناصر البيئة المحلية السودانية، وتوظيفها في نص يتسم بالشاعرية، مع حرص على تناول القضايا الوجدانية والإنسانية، ويمكن قراءتها قراءة سيكولوجية.

وأشارت مداخلات الحاضرين إلى وجود تفاوت في النصوص المقروءة، والقاص مهتم بالرمز والصوفية والواقعية السحرية، وقراءته تحتاج إلى قوة حتى تصل إلى المتلقي، هناك اختلاط الحلم بالواقع، النصوص تركز على الألوان، خاصةً اللون الأسود، القصة الأخيرة لا ترتقي إلى مرتبة القصة، وليس فيها إدهاش.

اقرأ أيضا

سرد جمالي ليوميات العذاب الشخصي والجماعي في المدن العربية