أفاد مصدر أمني عراقي بمحافظة صلاح الدين، اليوم الجمعة، بمقتل شرطي وإصابة 3 آخرين في هجوم بالأسلحة الرشاشة بعد منتصف الليل على نقطة أمنية عند المدخل الشمالي لقضاء بلد 80 كلم شمال بغداد. وقال مصدر في قيادة شرطة المحافظة إن" القوات الأمنية ردت على مصادر النيران التي أطلقت من البساتين القريبة واسكتتها وشرعت بعملية تفتيش بحثا عن الفاعلين". وتابع المصدر أن" الهجوم تزامن مع سقوط عدد من قذائف الهاون على مدينة بلد، مما أسفر عن إصابة ستة أشخاص بجروح بينهم إمرأة وطفل". وأضاف أن "القوات الأمنية وضعت في حالة انذار تحسبا لهجمات جديدة". وهذا الهجوم هو الأول من نوعه الذي يستهدف مدينة بلد منذ أكثر من عام. وتشهد مناطق عديدة من محافظة صلاح الدين بين الحين والآخر هجمات وعمليات تنفذها خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي المسيطرة على مناطق تقع بين محافظات صلاح الدين وديالى وكركوك وتتميز بوعورتها وكثافة الغطاء النباتي البري فيها على الرغم من إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي العام الماضي القضاء على تنظيم داعش عسكريا في بلاده.