الاتحاد

الإمارات

الملتقى الأسرى في الشارقة يناقش مشاكل الديون


تحت رعاية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة تعقد إدارة مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس يوم الحادي عشر من الشهر الحالي الدورة السادسة لملتقاها الأسري السنوي تحت شعار 'أسرة بلا ديون'·
أعلن ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الإدارة بقاعة الجوهر بفندق ميلنيوم الشارقة بحضور عبد الحكيم مصبح السويدي مدير عام دائرة الجمارك ومديرة إدارة مراكز التنمية الأسرية موضي الشامسي وممثلي الجهات الداعمة للملتقى من غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومصرف الشارقة الإسلامي ومراكز التنمية الأسرية بإمارة الشارقة والمناطق التابعة لها·
وأشادت موضي الشامسي بالشيخة جواهر بنت محمد القاسمي وتوجيهاتها وجهود الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي المشرفة العامة لقناة القصباء للاستعدادات الجارية لعقد الملتقى·
وقالت إن سموها تدعم دائما شؤون الأسرة بوضع الخطط للاهتمام بها ومن بينها الملتقيات السنوية التي تنظمها إدارة التنمية الأسرية كأكبر فعالية تنفذها وتختار قضايا ومشكلات لتثيرها وتضعها موضع البحث·
وأوضحت أن الملتقى تقام فيه عدة فعاليات تستمر شهرا ومنها ما تسبق افتتاحه وفي مقدمتها المعرض الأسري الأول 'لمسات' والذي ينظم تحت رعاية الشيخ طارق بن فيصل القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ويفتتح مساء غد بقناة القصباء ويهدف لتحفيز الأسر ذات الدخل المحدود لدخول مشاريع صغيرة وتشجيع المواهب وتنمية المهارات وتفعيل دور الفرد في المجتمع اقتصاديا وكذلك تبصير الأسر للبحث عن مصادر إضافية لتحسين الوضع الاقتصادي·
وأشارت إلى أن الملتقى أخذ منحى آخر هذا العام ليسلط الضوء على قضية هامة استدعت الظروف الحالية مناقشتها وهي الديون وما يتعلق بها من القروض المالية والأعباء المادية التي ترهق الأسر وتقيدها وتدفعها نحو مشكلات اجتماعية خطيرة كالتفكك الأسري وهي مشكلة تعاني منها الأسر في دولة الإمارات وأظهرتها الدراسات والبحوث الاجتماعية والمسح الديموغرافي والتي تجريها الإدارة لتساعد في تحديد المشكلات الاجتماعية ومعوقات التنمية الأسرية· وأضافت انه عند التحدث عن الديون لابد من الإشارة الى أن الأصل في الديون وجود حاجات يلزم شراؤها ولكن الحاصل في مجتمعنا أن جزءا من الدين هو نتاج حاجات ضرورية ويقابل ذلك أن أغلب الديون ناتج عن كماليات يمكن الاستغناء عنها·
وأوضحت أن الملتقى يهدف ضمن دورته هذه لتوعية أفراد المجتمع بمخاطر الغزو الاستهلاكي وتوعية الشباب بمخاطر القروض خصوصا القروض الربوية وتحفيز الأسر ذات الدخل المحدود لدخول مشاريع صغيرة وإيجاد برامج توعية وإرشادية لترشيد الإنفاق وبيان أهمية التخطيط العائلي لميزانية الأسرة·
من جانبه تحدث عبد الحكيم السويدي حول دعم رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك بالشارقة الشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي لبرامج الملتقيات السنوية السابقة لإدارة التنمية الأسرية وفعاليات الملتقى لهذا العام بهدف تعزيز دور المؤسسة الأسري والمجتمعي بشكل ايجابي وهادف يحد من مشكلات المجتمع ويحقق الأهداف المنشودة لهذه المؤسسة·

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية