الاتحاد

الاقتصادي

قُبة ساحة الوصل تتزين بتاج يتجاوز 800 طن

 أحمد بن سعيد عقب اكتمال تركيب القبة بحضور ريم الهاشمي ومحمد العبار ومطر الطاير  (من المصدر)

أحمد بن سعيد عقب اكتمال تركيب القبة بحضور ريم الهاشمي ومحمد العبار ومطر الطاير (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

تكللت أشهر من العمل الشاق والتخطيط الدقيق بتتويج ناجح لقبة ساحة الوصل العملاقة، التي تمثل أبرز معلم في إكسبو 2020 دبي ودرة تاج الحدث الأروع في العالم. واستغرقت عملية وضع التاج الضخم في مكانه أعلى القبة العملاقة المصنوعة من الفولاذ ساعات طويلة من العمل الهندسي الشاق والدقيق.
ويصل حجم القبة إلى 724 ألف متر مكعب وارتفاعها إلى 67.5 متراً، متجاوزاً طول برج بيزا المائل في إيطاليا. وتغطي القبةُ الفولاذية ساحةَ الوصل بقُطر 130 متراً في قلب موقع إكسبو 2020 دبي، وستكون المعلم المعماري الأحدث في مدينة دبي.
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي «تتويج قبة ساحة الوصل هي علامة تاريخية فارقة ليس لإكسبو 2020 وحسب بل لكل دبي والإمارات العربية المتحدة. إن هذه الأيقونة العمرانية الجديدة هي ضمن قائمة من التصاميم الملهمة التي جاءت ثمرة للعمل المشترك والدؤوب ورؤية قيادتنا الرشيدة. وهي مثال حقيقي على ما يمكن لبلادنا أن تفعله حينما تتوحد المهارات والمواهب لإنجاز عمل رائع».
وأشاد سموه بجهد آلاف الفنيين والعاملين في الموقع الذين حولوا القبة إلى واقع ملموس قائلاً: «أهنئ جميع العاملين والقائمين على هذا الإنجاز الكبير الذي سيتبوأ مكانه مع باقي المنجزات العمرانية المتميزة التي تتباهى بها بلادنا أمام العالم».
وقال المهندس أحمد الخطيب، الرئيس التنفيذي للتطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020 دبي، والذي يُشرف على هذا العمل الضخم: «مئات من المختصين شاركوا في هذه العملية البالغة الدقة واستخدموا معدات رفع متخصصة لإتمام هذه المهمة التي شكلت تحدياً هندسياً فريداً». وعلق الخطيب على هذا قائلاً: «إن هذا هو أكثر الأيام سعادة على مدار تاريخي المهني كله. لقد نجحنا في تنفيذ المهمة على أكمل وجه».
وستكون قبة الوصل شاشة عرض مبتكرة بنطاق 360 درجة، وستوفر تجربة غامرة لملايين الزوار خلال إكسبو 2020 دبي. ويمثل تتويج القبة محطة بالغة الأهمية في رحلة التحضير لاستضافة الحدث الدولي، مع قرب اكتمال جميع أعمال الإنشاء الدائمة التي يقودها إكسبو 2020 دبي بحلول نهاية العام الجاري وفقاً للجدول الزمني الموضوع.
واستُخدمت 18 رافعة هيدروليكية، مدعومة بحبال شد من الصلب متصلة بثمانية عشر من القوائم المؤقتة، لرفع التاج الفولاذي شيئاً فشيئاً. وجرى وضع التاج على قمة الهيكل الرئيسي للقبة والبالغ ارتفاعه 45 متراً فوق سطح الأرض. وتم ربطه بالهيكل القائم من خلال 53 نقطة ربط. وشارك 800 شخص ما بين فنيين وخبراء إنشاءات في متابعة العمل طوال الليل، حيث عكفوا على مراقبة كل ملليمتر من العملية بعناية شديدة، باستخدام أجهزة تعمل بالنظام العالمي لتحديد المواقع (جي.بي.إس) للتأكد من وضع التاج في مكانه بدقة.
وكلل تتويج قبة ساحة الوصل جهوداً استمرت على مدى 14 شهراً للتحضير لهذه اللحظة. بدأت تلك الاستعدادات عندما غادرت القطع الأخيرة من قضبان القبة الفولاذية إيطاليا في السادس والعشرين من يونيو 2018. ووصلت أولى المكونات منفصلة إلى دبي في يوليو 2018، وجرى تجميع التاج بعناية على الأرض قبل رفعه إلى مكانه. وبعد وضع تاج القبة في مكانه، ستبدأ عملية اللحام لتثبيت التاج في هيكل القبة، والتي ستستغرق 25 يوماً لإتمامها.

انطلاق أعمال بناء الجناح الإسباني.. والإنشاءات تتسارع في «الألماني»
انطلقت أمس رسمياً الأعمال الإنشائية في الجناح الإسباني في إكسبو 2020 دبي، بحضور فيرناندو فالينزويلا، وزير الدولة للشؤون الخارجية بوزارة الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون في إسبانيا، ونجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 بالإضافة إلى عدد من المسؤولين الإسبان.
وتستهدف إسبانيا استقطاب نحو 2.5 مليون زائر إلى جناحها الواقع ضمن منطقة الاستدامة في إكسبو 2020 دبي، وذلك خلال فترة المعرض التي تمتد من 20 أكتوبر 2020 وحتى 10 أبريل 2021.
ويمتدّ الجناح الإسباني على مساحات متعددة الاستخدامات، تتيح للزوار فرصة الاستكشاف والجلوس والمطالعة والتجمّع، وستتوزع المساحات على هيئة فضاءات صغيرة تظللها هياكل مخروطية وتوفر هذه الفضاءات خدمات المطاعم والمتاجر.
من جانب آخر قام وفد ألماني رفيع المستوى تقدمه هولجر مانكيه، قنصل ألمانيا في دبي، بزيارة إلى موقع إنشاءات الجناح الألماني في إكسبو 2020، واطلع الوفد على تطورات الأعمال الإنشائية في الموقع والتي انطلقت في شهر أبريل من العام الجاري.

 

اقرأ أيضا

«كهرباء دبي» تحصل على سعر تنافسي لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسـية