الاتحاد

عربي ودولي

تهديد بإقصاء الجعفري داخل البرلمان


بغداد - وكالات الأنباء: جدد سياسيون أكراد وعرب سنة وشيعة مطالبة 'الائتلاف العراقي الموحد' الشيعي بسحب تكليفه لرئيس الحكومة المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري بتشكيل الحكومة الجديدة، مهددين بإسقاطه داخل البرلمان·
وقال النائب الكردي في مجلس النواب العراقي محمود عثمان في تصريح نشر في بغداد أمس إن 'التحالف الكردستاني' مازال متحفظا على ترشيح الجعفري لولاية ثانية· وأضاف 'نعتقد أن مصلحة العراق ليس في شخص بمعزل عن شخص آخر· وإذا أرادت الحكومة أن تنجح يجب أن يكون رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان ووزيرا الداخلية والدفاع على توافق لأنه من غير المعقول أن تعمل الحكومة وبقية أعضائها لديهم تحفظات عليها'· وتابع 'لو أصر الائتلاف على الجعفري، فسنرجع إلى البرلمان لحسم المسألة، فالجعفري يقول: إن الشعب العراقي لو طلب مني التنحي سأتنحى والبرلمان يمثل الشعب فهو الذي يقرر'·وقال السياسي المخضرم عدنان الباجه جي القيادي في 'القائمة العراقية الوطنية' بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي لوكالة 'السوشيتدبرس' أمس إن فوز الجعفري بثقة البرلمان في حكومته ليس مؤكدا· وصرح زميله راسم العوادي للوكالة ذاتها 'الكرة الآن في ملعب الائتلاف وعليه اتخاذ قرار لحل هذه المشكلة، فالكتل السياسية الأخرى ليست طرفا فيها'· وأوضح ' يجب أن يكون رئيس الوزراء الجديد قادرا على وقف التوترات في الشوارع وتحسين الاقتصاد وتوفير الأمن والخدمات'·
واعتبر النائب عن 'الجبهة العراقية للحوار الوطني' العربية السنية حسن زيدان اللهيبي أن زيارة وزيري الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس والبريطاني جاك سترو الى بغداد جاءت للتعبير عن عدم رغبتهما في ترشيح الجعفرى لولاية ثانية· وقال في تصريح للصحافين أمس إن الجعفرى فشل في السيطرة على الأوضاع الأمنية داخل العراق خلال الفترة الانتقالية·
من جانب آخر،أعلن قيادي الائتلاف عن كتلة المستقلين الدكتور قاسم داود أمس ان تشكيل الحكومة العراقية أصبح مسألة أيام وليس أسابيع موضحا أن بعض أحزاب الائتلاف أعطت الجعفري مهلة يومين لاقناع الاكراد والسنة بتوليه الرئاسة· وجدد مناشدته الجعفري التنحي وامتنع عن تأكيد ما تردد بأن الساعات المقبلة ستشهد حسم موضوع اختيار رئيس الوزراء· وأوضح في تصريح للصحافين 'هذا من صلاحيات الائتلاف وأستطيع القول أنه لا يبدو هناك حل فى الأفق'· وقال زميله الشيخ ضياء الدين الفياض إن الائتلاف وضع فى حسبانه عدم عرقلة عملية تشكيل الحكومة وإنه في حال استمرار رفض باقي الكتل لترشيح الجعفري فسيضطر الى اختيار مرشح آخر بديل· كما صرح النائب حيدر العبيدي القيادي في 'حزب الدعوة' بزعامة الجعفري بأن الائتلاف سيعيد النظر في مرشحه إذا طالبت أغلبية داخله بذلك· لكن عضو مجلس النواب وقيادي الائتلاف عن 'حزب الدعوة-تنظيم العراق' الدكتور خضير الخزاعى أكد ان الائتلاف مازال مصرا على ترشيح الجعفري· وقال لوكالة الانباء القطرية في بغداد 'لم يتغير هذا الموقف من مرشحنا والحديث الذي يصدر من أشخاص من داخل الائتلاف لا يمثل رأى الائتلاف فهناك ناطق رسمي يصرح باسمه'·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة: عدد سكان العالم سيصل إلى 9.7 مليار نسمة في 2050