الاتحاد

عربي ودولي

قضاء تونس يرفض الإفراج عن القروي المتأهل للدور الثاني من انتخابات الرئاسة

أنصار نبيل القروي يرفعون صوره

أنصار نبيل القروي يرفعون صوره

رفض القضاء في تونس، اليوم الأربعاء، طلبا جديدا للإفراج عن رجل الأعمال الموقوف نبيل القروي الذي تأهل لخوض الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

وقال المحامي كامل بن مسعود، الذي تقدم أمس الثلاثاء أمام قاضي التحقيق بطلب للإفراج عن القروي، "رفض القاضي اتخاذ قرار معتبرا أن الأمر ليس من اختصاصه"، وأضاف "سنستأنف القرار".

وأوقف القروي في 23 أغسطس الماضي بعد أن ترشح للانتخابات الرئاسية. وهو ملاحق منذ 2017 بتهمة تبييض الأموال. وأثار توقيفه، قبل عشرة أيام من بدء الحملة الانتخابية، العديد من التساؤلات.

وكان قاضي التحقيق قرر في يوليو تجميد ممتلكات القروي وشقيقه غازي ومنعهما من مغادرة الأراضي التونسية.

اقرأ أيضا... سعيّد والقروي يتأهلان للدور الثاني من انتخابات الرئاسة التونسية

وعلق محام آخر للقروي أنها "الجهة القضائية الثالثة التي تعلن عدم اختصاصها"، مذكرا بأن محكمة الاستئناف رفضت أيضا اتخاذ قرار في الثالث من سبتمبر ومثلها محكمة النقض في 13 سبتمبر الجاري.

وأكدت النتائج الرسمية، التي نشرتها اللجنة المستقلة للانتخابات في تونس أمس الثلاثاء، مواجهة غير متوقعة في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بين القروي والأكاديمي قيس سعيّد.

وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تقدم سعيّد ب 18,4 في المئة من الأصوات أمام القروي الذي حصل على 15,58 في المئة.

اقرأ أيضا

كندا تعلّق تصدير الأسلحة إلى تركيا