الاتحاد

الاقتصادي

الأعمال الالكترونية تستعرض تعهيد إدارة الكوارث


دبي-الاتحاد: سلطت وحدة الأعمال الإلكترونية 'ئي كومباني' التابعة لمؤسسة الإمارات للاتصالات 'اتصالات'، الضوء على أهمية تعهيد خدمات إدارة الكوارث بالنسبة للمؤسسات المالية، وذلك خلال مشاركتها في 'قمة التكنولوجيا المالية '2006 التي تختتم أعمالها اليوم بدبي·
ويهدف هذا الحدث إلى إطلاع قطاع المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط على الدور الذي تلعبه التطورات التي تشهدها تقنية المعلومات، في قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط عموماً·
وتناول عباس طاهر، مدير المنتجات في قسم الاستضافة الإلكترونية في وحدة الأعمال الإلكترونية 'ئي كومباني'، خلال المؤتمر، موضوع إدارة الكوارث ودورها المهم بالنسبة للمؤسسات على اعتبار أن أنظمة المعلومات والبيانات هي من أهم أصول أي مؤسسة· وفي ضوء تنامي مخاطر تقنية المعلومات، حث طاهر الشركات على تعهيد عمليات إدارة الكوارث وخدمات استمرارية الأعمال إلى مزودي الخدمات·
وأشار طاهر إلى أن تعهيد خدمات تقنية المعلومات، يوفر للشركات فرصة لخفض تكاليف الاستثمار في تقنية المعلومات وتعزيز الكفاءة والإنتاجية في آن واحد، حيث قال: 'تستطيع الشركات من خلال استراتيجية التعهيد أن تتوقع التكاليف الشهرية· وحسب أحد محللي مؤسسة 'أي دي سي' للأبحاث، فإن تعهيد خدمات إدارة الكوارث واستمرارية الأعمال، يتيح خفض التكلفة الإجمالية لامتلاك التقنية بنسبة 24%، فضلاً عن أن ذلك سيحد من المخاطر التي قد تتعرض لها المؤسسة المعنية، ويؤمن لها حمايـــــة بينتها التحتية بشكل مستمر حتى تتمكن من متابعة أعمالها دون تأخير'·
وفي معرض تعليقه على الجهود التي تبذلها المؤسسات في منطقة الشرق الأوسط على صعيد إدارة الكوارث، أشار طاهر إلى أن 50% من هذه الشركات تعتمد بشكل أساسي على نسخات احتياطية لحماية بياناتها من الضياع نتيجة الكوارث والأزمات التي يمكن أن تحدث، منوهاً إلى أن ذلك لا يعد حلاً كافياً، بل يمكن اعتبار النسخات الاحتياطية آخر الخيارات المتاحة وليس أولها·
وباستطاعة المؤسسات في مختلف أنحاء المنطقة، الاستفادة من خبرات وحدة الأعمال الإلكترونية 'ئي كومباني' وخدمات مركز البيانات التي توفرها لحماية المشاريع التجارية من مخاطر الكوارث· وتوفر ئي كومباني هذه الخدمات من خلال استراتيجية متكاملة تشمل الحماية ضد الكوارث، عبر توفير نسخ احتياطية لبيانات الإنتاج من الموقع الرئيسي وحفظها في موقع ثانوي (مركز البيانات)· ويمكن أن يتم ذلك من خلال النسخ المباشر أو النسخ اللامتزامن·
وهناك أيضاً أنظمة إدارة الكوارث التي تعمل على إعادة البيانات المفقودة من الموقع الثانوي إلى الموقع الرئيسي· وبالإضافة إلى ذلك، تعمل أنظمة استمرارية العمل على تحويل حركة البيانات إلى موقع ثانوي في حال تعرض الموقع الرئيسي لأي خلل طارئ·
كما توفر 'ئي كومباني' مجموعة واسعة من باقات الخدمات التي تقوم على أحدث البنى التحتية التقنية، وذلك من خلال مركزي بيانات متطورين في كل من دبي وأبوظبي·
ويتسم هذان المركزان بمزايا عديدة تشمل سرعة الربط والنسخ المباشر عن بعد والحماية الشبكية متعددة الطبقات، والحماية الفيزيائية باستخدام ماسحات البصمة البيولوجية لراحة اليد، وحلول الاستطلاع والمراقبة وتوفير الكهرباء من مزود خدمات الطاقة الكهربائية·

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر