الاتحاد

الاقتصادي

ضاحي خلفان يطالب بقانون لتنظيم السياحة

دبي ـ محمد المنجي:
طالب سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي، بايجاد قانون لتنظيم السياحة في الدولة، وتعميم تجربة شرطة دبي في انشاء إدارة للأمن السياحي على كافة إدارات الشرطة في الدولة·
وقال إن هم شرطة دبي الوحيد هو ملاحقة المجرمين، ولكن همنا الاكبر هو أن يأتي الينا السياح ويغادرون دون ان يقعوا فريسة للاستغلال أو الغش في اي تعامل يقومون به على أرض الدولة، وان يلاقوا الخدمة التي تعكس الصورة الحضارية لشعب الإمارات·
جاء ذلك خلال افتتاحه أمس لفعاليات مؤتمر (الجوانب الأمنية والقانونية لصناعة السياحة) الذي تنظمه اكاديمية شرطة دبي بحضور الدكتور علي لطفي رئيس مجلس الوزراء الاسبق في جمهورية مصر العربية، وعدد من ممثلي الدوائر المحلية، ووفود من الدول الخليجية والعربية· وقال ضاحي ان الإمارات تعتمد اعتمادا كبيرا على السياحة الأمر الذي يتطلب معه تشديد العقوبات على كل من تسول له نفسه باستغلال أو غش السياح·
وطالب المشاركون في المؤتمر بإجراء تحليل دقيق لظاهرة السياحة في الإمارات عموما ودبي على وجه الخصوص باعتبارها قطبا عربيا من اقطاب السياحة في الوطن العربي على ان يخرج هذا التحليل بأسس علمية تسهم في دفع عجلة تحسين أدائنا كدولة وإمارة دبي ليتناسب مع رغبات السياح، مشيرا إلى ان هذا التحليل بنتائجه سيرفع إلى الجهات المعنية وإلى كل من يهمه الأمر من المهتمين بالسياحة وشؤونها في إمارة دبي·
وأكد خالد بن سليم مدير دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي ان السياحة اصبحت من اهم القطاعات تحقيقا للدخل، مشيرا إلى ان تقرير منظمة السياحة العالمية الصادر حتى عام 0202 يرى ان نسبة السياح في العالم تصل إلى مليار ونصف المليار سائح ستكون حصة السياحة العربية منها 07 مليون سائح·
وقال في كلمته التي القاها نيابة عنه عوض صغير الكتبي المدير التنفيذي لمكتب دبي للمؤتمرات في الدائرة ان دبي حققت نتائج طيبة في مجال السياحة عام 5002 حيث احتلت المركز الأول في اشغال الفنادق بنسبة 4,48 بالمئة تلتها أميركا ثم هونج كونج ثم سنغافورة وبلغ عدد نزلاء المنشآت الفندقية 2,6 مليون سائح بزيادة 5,61 بالمئة عن عام 4002 حققت دخلا مقداره 9 مليارات درهم مقابل 6 مليارات عام 4002·
واوضح ان السياحة ساهمت بنسبة 91 بالمئة في الناتج العام في دبي في العام الماضي، وأكد الكتبي ان الدخل الاقتصادي القوي يؤدي إلى انخفاض نسبة الجريمة مشيرا إلى ان دائرة السياحة تنسق مع كافة الأجهزة المختصة لصالح السائح في ظل وجود وعي امني ملحوظ·
واشاد في هذا الصدد بالجهود المبذولة من شرطة دبي بكافة أجهزتها لحفظ الأمن والأمان بالامارة·
وقال الدكتور علي لطفي رئيس مجلس الوزراء الاسبق في جمهورية مصر العربية، ان السياحة صناعة دقيقة للغاية، وطالب الدكتور علي لطفي بإيجاد قانون موحد لقطاع السياحة يدخل في إطار التأشيرات والتأمين على السائحين والنقل وشركات السياحة أيضا وطالب بوضع خطة أمنية على مستوى عال وبأسلوب علمي حديث منذ لحظة وصول السائح لأي دولة حتى مغادرته إضافة إلى أهمية إنشاء غرفة لإدارة الازمة اذا وقع عمل اجرامي ضد اي سائح·
واكد العميد الدكتور محمد احمد بن فهد مدير أكاديمية شرطة دبي ان قطاع السياحة في إمارة دبي يعتبر من القطاعات الاقتصادية الرائدة وهو يواكب في ذلك الطفرة الهائلة في هذه الصناعة على المستوى العالمي، والتي تشير بعض الدراسات الى انها حققت ما قيمته 01 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي، كما توفر هذه الصناعة ما يقرب من 1,8 % من إجمالي التوظيف على المستوى العالمي·
وقال ان من ينظر إلى تجربة دبي السياحية لا يملك الا ان يسميها الظاهرة الحضارية الجديدة، وذلك بعد ان اجتذبت السياحة العالمية إلى ارضنا حيث بلغ عدد السائحين 5,5 مليون سائح في عام 4002 وتتطلع حكومتنا الرشيدة لبلوغ 51 مليونا في عام 5102 ثم إلى 04 مليونا في عام 5202·

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات