الاتحاد

عربي ودولي

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الأربعاء، إنّ السلطة الفلسطينية مستعدّة للتفاوض مع أي رئيس حكومة جديدة في إسرائيل تنبثق من الانتخابات التشريعية التي جرت أمس الثلاثاء.

وقال المالكي للصحافيين، في العاصمة النرويجية أوسلو، "بادئ ذي بدء، نحن نحترم النتيجة الديموقراطية للانتخابات في إسرائيل".

وأكد "من سيتمكن من تشكيل حكومة، فنحن مستعدون للجلوس معه من أجل استئناف المفاوضات".

وأضاف المالكي، الذي يرافق الرئيس محمود عباس في زيارته الرسمية للنروج والتي تستمر ثلاثة أيام، "بما أنّنا لم نتدخل في الحملة الانتخابية ولا في نتيجة الانتخابات، فنحن لن نتدخل في تشكيل حكومة محتملة في إسرائيل".

ولم تؤد الانتخابات الإسرائيلية، التي جرت أمس، إلى فرز أغلبية واضحة ما يجعل طريق تشكيل الحكومة غير سالك.

 

اقرأ أيضا... نتنياهو يفشل في تحقيق فوز يكفل له تشكيل حكومة أغلبية

كان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد فشل في الحصول على أغلبية برلمانية لتشكيل الحكومة عقب انتخابات إبريل الماضي. ما دفع إلى تنظيم انتخابات مبكرة. إلا أن الأمر لم يحسم هذه المرة أيضا.

وقال الوزير الفلسطيني للصحافيين إنّه "عندما يتّفق الإسرائيليون في ما بينهم على تشكيل حكومة، سيرون أنّنا على استعداد للتفاوض على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة".

كما أكّد المالكي التزام السلطة الفلسطينية بحلّ الدولتين: دولة فلسطينية ودولة إسرائيلية تعيشان جنباً إلى جنب بأمان وسلام.

تأتي زيارة عباس لأوسلو قبل اجتماع يعقد الأسبوع المقبل في نيويورك برئاسة النرويج لمجموعة المانحين من أجل فلسطين.

 

اقرأ أيضا

إيطاليا ستحظر صادرات الأسلحة لتركيا