الاتحاد

ثقافة

جناح «الثقافة» يستقطب جمهور «القاهرة للكتاب»

الحاج علي والصايغ وسلماوي في جناح الإمارات بالمعرض (أرشيفية)

الحاج علي والصايغ وسلماوي في جناح الإمارات بالمعرض (أرشيفية)

القاهرة (الاتحاد)

أكد الدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب رئيس معرض القاهرة الدولي للكتاب، أن مشاركة الإمارات العربية المتحدة في المعرض هذا العام تعد إضافة حقيقية لهذا الحدث الثقافي الكبير، مشيداً بعمق العلاقات التي تربط الشعبين الشقيقين وقيادتي البلدين، مشيراً إلى أن الاتفاقيات والبروتوكولات الموقعة بين وزارة الثقافة في البلدين تعد نموذجاً للعلاقات العربية العربية في المجالات الثقافية، حيث تم تفعيلها لصالح المبدعين والمثقفين في البلدين الشقيقين.
وأضاف أن جناح الإمارات هذا العام يحمل تميزاً واضحاً بين أجنحة الدول المشاركة كافة من حيث التنوع ومستوى الإقبال الكبير من جانب الجمهور المصري المتعطش للتعرف على تطورات الحركة الثقافة داخل الإمارات، مشيداً بالقيادات الثقافية الإماراتية، وعملها الدؤوب من أجل رفعة الثقافة العربية وإبراز الإبداع العربي.
ومن جهة أخرى، تفقد الدكتور شريف كامل شاهين رئيس مجلس إدارة دار الكتب والوثائق المصرية، جناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالمعرض، حيث استمع إلى شرح كامل لما يضمه الجناح من كتب ومراجع ووثائق وإصدارات.
وأوضح الدكتور شاهين أن معظم المؤسسات الثقافية بالإمارات لديها علاقات جيدة بدار الوثائق المصرية في إطار تبادل الخبرات والتعاون المشترك في المشروعات الثقافية المختلفة.
وعلى صعيد متصل، حرص عدد كبير من وفود الجامعات المصرية على زيارة جناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالمعرض والسؤال عن أسماء إماراتية في مجالات الرواية والشعر في محاولة لاقتناء أعمالهم، مؤكدين النهضة الثقافية الإماراتية التي أصبحت مضرب المثل في الكثير من الدول العربية.
من جانب آخر، قال الشاعر والكاتب حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، إن الإمارات العربية المتحدة تعد واحدة من أهم الدول التي تشهد نشاطاً متميزاً في المجالات الثقافية كافة في إطار نهضة ثقافية متكاملة، من خلال ما يزيد على 80 جائزة عربية وعالمية، إضافة إلى عشرات المبادرات الكبرى التي توجتها دعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2016 عاماً للقراءة تشارك فيه كافة فئات المجتمع من أجل مجتمع واع بقضاياه، وحافظ لثقافته وتراثه.
جاء ذلك خلال زيارة الأمين العام للأدباء والكتاب العرب لجناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في المعرض، يرافقه الكاتب محمد سلماوي الأمين العام السابق لاتحاد الكتاب العرب، ومستشاره الحالي، والدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، وعدد من المثقفين المصريين والعرب، حيث أشاد الصايغ بالوجود الإماراتي البارز في معرض القاهرة الدولي للكتاب، مؤكداً أهمية هذه المشاركة ودورها الفاعل في التواصل بين المثقفين في كلا البلدين الشقيقين، مضيفاً أن مصر والشعب والقيادة والثقافة لها مكانة خاصة لدى الإماراتيين.
وفي السياق نفسه، استضافت قاعة الشرف ندوة تعريفية حول مشروع ثقافة بلا حدود، الذي تطبقه إمارة الشارقة، شارك فيها راشد الكوس، مدير عام «ثقافة بلا حدود»، وأدارها الإعلامي محمود شرف، وحضرها جمهور كبير من المثقفين والإعلاميين والزوار.
وعرّف راشد الكوس الحضور بمشروع ثقافة بلا حدود، وأهم الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها، وأبرز المبادرات والأنشطة التي قام المشروع بتنفيذها منذ تأسيسه، وأهمها مبادرة «مكتبة لكل بيت»، وعن مدى تأثيرها على ثقافة أفراد المجتمع في إمارة الشارقة.
وقال الكوس: «يتمثل الهدف الرئيسي من مشروع ثقافة بلا حدود، في نشر ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع كافة في إمارة الشارقة، وسوف يستفيد منه عند نهايته حوالي 42 ألف عائلة»، مؤكداً أن «توجيهات القيادة الإماراتية الحكيمة بجعل 2016 عاماً للقراءة ضاعفت المسؤوليات أمام فريق المشروع، وجعلته في حالة بحث مستمرة، لتنظيم الفعاليات التي تتماشى مع هذا التوجه العام، وتأتي مشاركتنا بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في هذا الإطار»، منوهاً بأن الجزء الثاني من المرحلة الـ13 من المشروع ستطلق في أبريل المقبل، ونستهدف فيها توزيع 250 ألف كتاب على خمسة آلاف أسرة.

اقرأ أيضا

«الفريج».. ذاكرة المكان الأليف