الاتحاد

الإمارات

التهرب من التأمينات فى ورشة عمل بعجمان


تناقش ورشة العمل التي تنظمها الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي بالتعاون مع المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي في المملكة الأردنية الهاشمية والتي تشارك فيها الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية عدداً من المحاور والموضوعات أهمها دور الأنظمة المعلوماتية في مراقبة تأدية الاشتراكات وجودة البيانات المقدمة، أسباب وأساليب التهرب من تأدية الاشتراكات والنتائج المترتبة على ذلك، مكافحة التهرب وآليات الحد من التهرب، آليات التفتيش ودور المفتش والصلاحيات الممنوحة له، إضافة إلى أنظمة وإجراءات التحصيل المطبقة في الدول العربية المشاركة·
وقال سعادة عبد الرحمن الباقر نائب المدير العام للهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية ' تشارك الهيئة في هذه الورشة التي تعقد في العاصمة الأردنية عمان خلال الفترة من 3-4 أبريل 2006 من خلال عدد من الموظفين التنفيذيين العاملين في إدارة الاشتراكات من أقسام التسجيل والتحصيل والتفتيش التأميني في الهيئة وذلك بهدف عرض تجربة الهيئة في مجال تحصيل الاشتراكات والاطلاع على تجارب الدول العربية المشاركة في هذا المجال'·
وأكد ان مشاركة الهيئة في هذه الورشة تعبر عن مدى اهتمامها بتطوير العنصر البشري وتنمية المهارات الإدارية والفنية للموظفين من خلال تمكينهم من الإطلاع على تجارب الدول الأخرى وخبراتها في هذا المجال· كما تأتي هذه المشاركة انسجاما مع تطلعات الهيئة الرامية إلى مواكبة آخر المستجدات، والإطلاع على كل ما هو جديد في مجال التأمينات الاجتماعية وصولاً إلى التطبيق الأمثل للنظام ، علاوة على أهمية تواجد الهيئة في نشاطات ' المنظمة الدولية للضمان الاجتماعي'·
وبالنسبة الى القضايا التي سيتم التطرق إليها خلال جلسات العمل، فقد أشار الباقر إلى عدد من المسائل ذات الصلة بموضوع تأدية الاشتراكات مثل حوسبة السجلات كإحدى الآليات المتبعة لرفع الكفاءة المتعلقة بعملية التحصيل، مسألة التهرب من دفع الاشتراكات والدوافع الحقيقية وراء تهرب أصحاب العمل والعمال من الالتزام بتأدية الاشتراكات، والنتائج الاجتماعية والاقتصادية المترتبة على ذلك، إضافة إلى قضية التفتيش والصلاحيات الممنوحة للمفتشين حسب القوانين والنظم التشريعية النافذة في البلدان العربية·
وتجدر الإشارة إلى أن الاشتراكات التي يؤديها أصحاب العمل والعمال تمثل جزءاً مهماً من موارد صندوق التأمينات الاجتماعية الذي تتولى الهيئة العامة إدارته، حيث تتألف هذه الاشتراكات·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تمكين أصحاب الهمم ليشاركوا بفاعلية في تطوير الوطن ونهضته