الاتحاد

الإمارات

ولي عهد الشارقة يفتتح ندوة ومعرض التخطيط الحضري


مناقشة مشاكل الطفرة العمرانية
الشارقة-'وام': أشاد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة بالدعم والرعاية المتواصلة التي يوليها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لندوة الشارقة للتخطيط الحضري والتي تعقد في دورتها التاسعة على التوالي بمشاركة علماء وباحثين في مختلف مجالات التخطيط الحضري من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية وأوروبا وأميركا وأستراليا وباكستان والهند وسنغافورة وماليزيا ونيوزيلاندا واليابان وتركيا وغيرها من دول الشرق الأوسط ودول حوض البحر الأبيض المتوسط ·
وأكد سموه خلال افتتاحه أمس لاعمال الندوة التاسعة للتخطيط الحضري بجامعة الشارقة ان الندوة اصبحت حدثا مهما يستقطب كبار المختصين والمعنيين على المستوى العالمي في مجال التخطيط الحضري للمدن مشيرا إلى أن الندوة ومنذ انطلاقها أسهمت بشكل كبير في دعم الجهود التنموية والحضرية التي تبرز معالمها على مستوى الامارة خاصة والدولة بشكل عام ·
وقال ان الندوة بموضوعاتها المتنوعة وأطروحاتها السنوية التي يتم تناولها في كل دورة من دوراتها تمثل معينا لرفد المدن العربية والإسلامية والعالمية بأحدث وسائل وتقنيات ودراسات تخطيط المدن الحضرية ·
ووجه سموه الشكر لجميع المشاركين في الندوة لحرصهم على المشاركة سنويا في اعمالها متمنيا لهم الخروج بنتائج وتوصيات تساهم في الارتقاء بالمدن العربية ·
كما افتتح سمو ولي عهد الشارقة المعرض المصاحب للندوة والذي تشارك فيه كبريات الشركات المتخصصة والجامعات العالمية والمحلية ·
حضر الافتتاح الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الاميري في الشارقة والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية وعبدالرحمن الجروان المستشار في الديوان الأميري في الشارقة وعدد من اعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري في الشارقة · وتعقد الندوة هذا العام تحت عنوان 'الإطلالة المكانية والتنمية المستدامة··العولمة·· تفويض السلطات الإدارية والمحلية والتحديات' وذلك بتنظيم كل من دائرة التخطيط والمساحة وجامعة ساوث بانك في بريطانيا وجامعة الشارقة وبلدية الشارقة ·
وقال الدكتور إسماعيل البشري مدير جامعة الشارقة في كلمة له في افتتاح الندوة انها بعنوانها هذا العام تضيف إلى الرصيد المعرفي بعدا جديدا حيث أصبح موضوع التنمية المستدامة أحد الموضوعات التي تتواكب مع تحديات ومستجدات ومعطيات البيئة الحضرية والريفية على حد سواء ·
وأكد البشري أن دولة الإمارات تشهد تنمية شاملة في شتى المجالات وخاصة في مجال التطور العمراني وزيادة عدد السكان والزيادة في استخدام الموارد المختلفة مما يستلزم المزيد من الدراسات والأبحاث والتلاقح الفكري والعلمي ·
وقال الشيخ عبدالله العلي النعيم رئيس مجلس أمناء المعهد العربي لإنماء المدن رئيس المعهد ان المشكلات التخطيطية والعمرانية والبيئية التي صاحبت الطفرة العمرانية التي تشهدها المنطقة العربية عامة والخليجية خاصة جديرة بالدراسة ومواجهة تحدياتها معربا عن امله في ان تطرح الندوة أوراق عمل وأبحاثا ودراسات وتجارب تفيد المعنيين في هذا المجال ·
وأشاد محمد عبدالحميد الصقر مستشار الأمين العام لمنظمة المدن العربية بالاهتمام والرعاية التي يوليها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لمثل تلك اللقاءات العلمية المتميزة ·
كما تحدث في الندوة عبدالله بن فهيد الشكرة رئيس مجلس إدارة شركة الحنو القابضة مشيرا الى ان شركته قامت بتطوير مشروع جزر النجوم في إمارة الشارقة وهو المشروع الثاني لها بعد مدينة الإمارات الصناعية في منطقة الصجعة بالشارقة الذي يقام على مساحة قدرها 83 مليون قدم مربع·

اقرأ أيضا

قرقاش: الهجوم الإرهابي على "أرامكو" تصعيد خطير