الاتحاد

عربي ودولي

بري: سلاح المقاومة بعد حسم الرئاسة


بيروت -قنا: اكد نبيه برى رئيس مجلس النواب اللبنانى ان مؤتمر الحوار الوطنى سيستأنف اليوم اجتماعه من حيث وصل فى الجلسات الماضية حيث يناقش موضوع رئاسة الجمهورية·
وأشار فى حديث لهيئة الاذاعة البريطانية أمس الى انه أجرى اتصالات عكست رغبة كل الاطراف فى متابعة الاجتماعات · وقال ان اجواء السجال بين الرئيس اللبنانى اميل لحود ورئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة فى قمة الخرطوم قد تنعكس على المواضيع ولكن ليس على عرقلة الحوار·
ووصف موضوع الرئاسة بأنه معقد مقترحا مهلة بحث حتى آخر ابريل 'وفقنا ام لم نوفق' لافتا الى انه على الصعيد الشخصى يتبنى الموقف الذى يتخذه البطريرك المارونى نصر الله صفير· وقال انه لم تطرح حتى الان اسماء مرشحين للرئاسة على طاولة الحوار حتى تحصل خيارات كما انه لم يحسم بالاساس حتى الان موضوع ولاية الرئيس اميل لحود لان المطروح ليس تقصير الولاية او اسقاط الرئيس فى الشارع بل ان يقدم الرئيس لحود على الاستقالة· واضاف ان الطائفة المارونية زاخرة بالطاقات والقدرات وان النائب ميشال عون احد المرشحين الجديين جدا ولكن قبل الوصول الى موضوع الترشيح لا بد من حل المشكلة الاولى وهى مصير رئيس الجمهورية وفى ضوء ذلك ننتقل الى النقطة الثانية·
وقال برى ان موضوع سلاح المقاومة لن يبحث قبل الانتهاء من موضوع الرئاسة مشيرا الى ان ذلك سيتم ضمن الخطة الدفاعية الاستراتيجية عن لبنان لئلا يكون دائما تحت رحمة الاسرائيليين والاعتداءات الاسرائيلية· واضاف ان الاساس هو العدوان الاسرائيلى وليس السلاح الذى قال انه 'لاجل خطة دفاعية استراتيجية تتعلق بالعدوان الاسرائيلى ويوجد اكثر من مخرج يرضى المقاومة ويرضى اللبنانيين ويرضى اهلنا فى الجنوب الذين عانوا الامرين' وأشار الى انه لا يمكن الوصول الى حل موضوع سلاح المقاومة الا بالاجماع مؤكدا ان قوة لبنان ليست فى ضعفه بل فى مقاومته وان هذه القوة نبراس لمنع الاعتداءات الاسرائيلية 'وليس حمل السلاح من اجل الداخل اللبنانى لانه سيكون مرفوضا منا جميعا' وردا على سؤال قال برى 'ان موضوع العلاقات اللبنانية السورية حسم فى مؤتمر الحوار على اساس انها علاقات اخوة وقربى وجوار وتنسيق وتكامل وتبادل دبلوماسى وعلاقات ندية واحترام استقلال كل دولة والدفاع عن حدود كل دولة من الدولتين لمصلحة بعضنا البعض'·
واضاف ان مرحلة التنفيذ قد بدأت عمليا فى هذا البند وأنه يوجد الان خطوات كى يذهب رئيس الوزراء اللبنانى فؤاد السنيورة الى سوريا للقاء المسؤولين السوريين لافتا الى ان رئيس المجلس الاعلى اللبنانى السورى يتحرك للاتفاق على جدول اعمال الزيارة·

اقرأ أيضا

مؤسس "ويكيليكس" يمثل أمام محكمة بريطانية