الاتحاد

عربي ودولي

مع اتساع نطاق الاحتجاجات ثمانية قتلى في مواجهات أكراد تركيا


أنقرة- وكالات الانباء: قالت وكالة أنباء الاناضول أمس أن حصيلة قتلى أعمال شغب الاكراد التي استمرت قرابة أسبوع في جنوب شرق تركيا ارتفعت إلى ثمانية أشخاص بوفاة أحد المتظاهرين ببلدة كيزيلتيب·
وبدأ المتظاهرون احتجاجاتهم في مدينة ديار بكر العاصمة الاقليمية ثم امتدت بعد ذلك إلى غيرها من المدن جنوب شرق تركيا بعد الاشتباكات التي اندلعت بين الاكراد والشرطة في بلدات كيزيلتيب وسيلوبي وميرسين ويوكسيكوفا·
واستخدمت شرطة مكافحة الشغب قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في محاولة لتفريق مجموعة من المتظاهرين أحرقوا أحد البنوك في كيزيلتيب·وأسفرت الاشتباكات عن مقتل شخص واحد لكن لم تتضح شخصية القتيل·
وكان نحو 300 شخص قد أصيبوا في أعمال الشغب وغالبيتهم من ضباط الشرطة حيث رشق المتظاهرون رجال الشرطة بالقنابل الحارقة والحجارة·
وبدأت الاحتجاجات الثلاثاء الماضي بعد أن قتلت قوات الامن التركية أربعة من أعضاء حزب العمال الكردستاني يوم السبت الماضي·ووصفت أعمال الشغب بأنها أسوأ أحداث عنف شهدتها المدينة خلال السنوات الاخيرة·
وعاد هدوء نسبي إلى شوارع ديار بكر امس وأعيد فتح معظم المنشآت التجارية في المدينة بعد أن ظلت مغلقة لثلاثة أيام·
واتهم مسؤولون أكراد الحكومة المركزية في أنقرة بعدم اتخاذ إجراءات كافية لتلبية مطالب الاقلية الكردية·
وفي غضون ذلك وجهت الحكومة أصابع الاتهام إلى حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة منظمة 'إرهابية'·كما اتهمت أنقرة قناة 'روج تي·في' التليفزيونية الفضائية ومقرها الدنمارك بتحريض المشاغبين وطالبت بإغلاق القناة·
في اثينا اعلن مصدر في الشرطة ان حوالى 200 كردي تظاهروا مساء امس الاول في وسط اثينا للاعراب عن تضامنهم مع الاكراد في تركيا الذين يتواجهون منذ خمسة ايام مع قوات الامن في جنوب شرق البلاد·
وقد توجه المتظاهرون في موكب من البرلمان الكائن في وسط اثينا، الى السفارة التركية مرددين هتافات معادية للحكومة التركية ومطالبين بالافراج عن زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله اوجلان المسجون مدى الحياة منذ1999 وتوقفوا قرب السفارة التركية التي تحميها اعداد كبيرة من عناصر الشرطة·وفرقتهم قوات الأمن مستخدمة الغاز المسيل للدموع· ولم يسجل وقوع جرحى ولم تحصل اعتقالات·

اقرأ أيضا

العراق يستعد لموجة جديدة من التظاهرات