الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تقود نمو الطلب على صيانة وإصلاح وتجهيز الطائرات في الشرق الأوسط

أحمد بن سعيد خلال جولته في المعرض وفي الصورة الزفين والحاي (من المصدر)

أحمد بن سعيد خلال جولته في المعرض وفي الصورة الزفين والحاي (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم(دبي)

يتجه الطلب على سوق الصيانة والإصلاح والتجهيزات الداخلية للطائرات في منطقة الشرق الأوسط إلى تسجيل معدلات نمو قوية تزيد على 9% خلال السنوات الخمس المقبلة، مدعوماً بالتوسعات الكبيرة التي تشهدها أساطيل الناقلات الجوية في المنطقة، خاصة في دولة الإمارات، وفقاً لخبراء في قطاع الطيران.
وتوقع هؤلاء أن يتصدر الطلب على عمليات صيانة المحركات العوامل الدافعة للنمو، حيث من المرجح أن ينمو هذا السوق بنسبة 11.8% خلال الفترة من عام 2018 وحتى العام 2020، ليصل إلى أكثر من 13 مليار دولار، لافتين إلى أن الناقلات الجوية في المنطقة لديها طلبيات من المحركات تقدر بنحو 2258 محركا من الطرازات المختلفة تستمر حتى العام 2026.
وأكد خبراء مشاركون في معرضي الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح الطائرات ومعرض التجهيزات الداخلية للطائرات الذين انطلاقا في دبي أمس، أن الإمارات نجحت خلال السنوات الأخيرة في أن تتحول إلى لاعب رئيسي في سوق صيانة وإصلاح الطائرات مع بروز شركات وطنية عملاقة في هذا القطاع، وكذلك توفير كافة الإمكانيات لجذب الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال.
وقام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لطيران الإمارات، بافتتاح المعرضين أمس، وتفقد أرجاء المعرض والأجنحة المختلفة التي تضم 320 شركة عارضة، مؤكداً أن قطاعي الصيانة والإصلاح والتجهيزات الداخلية للطائرات يحظيان باهتمام كبير في أسواق الشرق الأوسط، لافتاً إلى أن المعرضين يشكلان فرصة كبيرة لقطاع الطيران في المنطقة للاطلاع على أحدث التطورات في هذا المجال والتعرف على الأفكار والطروحات الجديدة التي يقدمها قادة الصناعة المشاركين في المعرضين.
وأوضح سموه أن منطقة الشرق الأوسط تبقى في صدارة الأسواق الأكثر اهتماما بالتجهيزات الداخلية للطائرات وخاصة الناقلات الإماراتية التي تحرص على تعزيز تجربة المسافرين من خلال تقديم أعلى مستويات الخدمة و الراحة للركاب داخل الطائرة والحفاظ على ريادتها في توفير احدث الابتكارات في مجال الراحة في الأجواء.
وشدد سموه على أن المشاركة الواسعة في المعرضين هذا العام والزيادة الملحوظة في أعداد الشركات الجديدة التي تشارك لأول مرة تعكس أهمية المنطقة بالنسبة للشركات العالمية التي ترى فيها فرصة كبيرة على النمو بفضل الدور الذي تعلبه شركات الطيران الكبرى.
وخلالها مشاركتها في معرض إصلاح وصيانة الطائرات، كشفت دبي الجنوب عند اعتزامها إطلاق الأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية من منشآت سلاسل التوريد لصناعة الطيران، وذلك لتلبية الطلب المتنامي على هذا القطاع.
وقال محمد الفلاسي مدير إدارة تطوير الأعمال في دبي الجنوب، لن الأعمال الإنشائية في المرحلة الثانية من سلسلة توريد صناعة الطيران ستنطلق خلال الشهر المقبل على أن يتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية في مع نهاية العام الجاري وهو الأمر الذي سيرفع المساحات المخصص لسلسة توريد صناعة الطيران في المرحلة الأولى والثانية إلى أكثر من7600 متر مربع.
وأضاف الفلاسي أن حجم الاستثمارات في المرحلة الثانية يصل إلى نحو 50 مليون درهم وهو يتسع إلى نحو 14 مشغلا، مشيرا إلى أن دبي الجنوب تعمل بشكل تدريجي لاستقطاب كبرى شركات صيانة وتصليح الطائرات عالميا حتى نصل لبناء منظومة طيران متكاملة.
وكشفت شركة يو يو دي إس الفرنسية خلال مشاركتها في المعرض أمس عن اعتزامها توقيع اتفاقية شراكة طويلة المدى مع طيران الإمارات للتعاون في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد لمقصورة طائراتها للدرجة الأولى ورجال الأعمال، بحسب جوليان اهرهارد، نائب الرئيس التنفيذي للشركة الذي توقع أن يتم العمل في مشروع الطابعة ثلاثية الأبعاد قبل حلول الصيف المقبل.
وقال في تصريحات على هامش المعرض أن هناك تعاون بين طيران الإمارات و«يو يو دي إس» لتطوير أغطية شاشات الفيديو المصنعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد التي حازت شهادة ‏EASA ?وعمم ?استخدامها ?في ?مختلف ?طائرات ?أسطول ?طيران ?الإمارات، مشدداً على رغبة الشركة في بناء علاقة مستدامة مع طيران الإمارات للسنوات المقبلة.
وقالت ليديا جانو، المديرة التنفيذية للمؤتمرات والمعارض التجارية في شبكة أفييشن ويك: «هناك طلب طبيعي على خدمات صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات في هذه المنطقة، وعندما تنمو وتستثمر الناقلات في الشرق الأوسط، تدرك أن الطلب على خدمات الدعم سيزداد».
وقال جيم أوسوليفان، نائب الرئيس للمبيعات وتطوير الأعمال، أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في مجموعة هيكو ايروسبيس بارتس: «يمثل مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات (MRO) المنتدى الكبير للالتقاء بشركات الطيران الإقليمية والعاملين في مجال صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات، وقد كان الحدث دائماً ناجحاً بالنسبة لنا. لقد استفدنا من اجتماعات رائعة هذا الصباح».

اقرأ أيضا

"مبادلة للبترول" توقّع عقد الإنتاج المشترك لحقل جنوب اندامان