الاتحاد

الإمارات

«الخدمات الإنسانية» تطلق فعاليات مخيم الأمل العشرين السبت

تنطلق السبت المقبل فعاليات مخيم الأمل العشرين الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية حتى الرابع من فبراير المقبل تحت شعار “انطلاقة بلا حدود” بمشاركة واسعة من دول مجلس التعاون الخليجي والجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى والاتحاد الدولي لتنمية القدرات من خلال الترويح.
أعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجان المنظمة للمخيم صباح أمس بفندق رديسون بلو برعاية الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية رئيسة اللجان العليا المنظمة للمخيم.
وأكدت الشيخة جميلة في الكلمة التي استهلت بها المؤتمر ،وقرأتها بالنيابة عنها أمل خميس، أن تنظيم مخيم الأمل تحت شعار “انطلاقة بلا حدود” يأتي انطلاقاً من القناعة والإدراك العميقين بأن إزالة الحواجز والمعيقات التي تقف في وجه الأشخاص من ذوي الإعاقة سيمهد ـ بالضرورة ـ الطريق أمامهم كأشخاص ليتفاعلوا مع إخوانهم من مختلف الشرائح الاجتماعية.
وأشارت رئيسة اللجان العليا المنظمة للمخيم إلى أهمية الرياضة والترفيه في تحقيق النمو الشامل للشخص المعاق وضرورة إتاحة الفرص أمامه وبما يتلاءم مع قدراته وإمكاناته لممارسة الأنشطة الرياضية والترويحية التي تتميز بالمتعة والأمان، لافتة إلى تأسيس الاتحاد الدولي لتنمية القدرات من خلال الترويح الذي استضافه لبنان الشقيق في مايو 2009، والذي يهدف إلى التأكيد على حق المعاقين في ممارسة كافة أنواع الترويح المشروعة وتعزيز ثقافة سياحة الأشخاص من ذوي الإعاقة على الصعيدين العربي والدولي وخلق التفاعل وتدعيم الروابط والتعاون والتنسيق بين الدول في إطار من التكامل بهدف تحقيق الدمج الاجتماعي وتوفير السياحة والمتعة الملائمة لذوي الإعاقة وتمهيد المناطق والمرافق السياحية في الدول لتتناسب مع احتياجاتهم ورغباتهم.
وبـدورها أوضحت أمل خميس عضو اللجنة العليا للمخيم أن الاستعدادات قد استكملت لانطلاق المخيم في موعده المحدد، حيث بدأت تحضيرات لجنة الإعداد والتجهيزات مبكراً ومنذ أكثر من شهر تقريباً وأجريت الاتصالات اللازمة والمراسلات الضرورية مع الجهات التي ستشارك في المخيم، وكذلك تم التنسيق مع الجهات التي ستستضيف الوفود من خلال الزيارات التي يتضمنها برنامج المخيم، بالإضافة للتنسيق مع جميع الجهات الحكومية والخاصة التي لأبرز الأنشطة التي سيتضمنها برنامج المخيم.
وأشارت خميس إلى أن اللجنة قامت بتوفير المستلزمات الضرورية على أرض المخيم وتأمين احتياجات ما يقارب الـ 300 شخص هم المتطوعون وأعضاء الوفود المشاركة وتجهيز المخيم من خلال صيانة المباني وتأمين احتياجات اللجان العاملة في المخيم وتوفير المطبوعات وبطاقات الدعوة والشهادات والقرطاسية وتأمين 7000 وجبة غذائية طيلة أيام المخيم

اقرأ أيضا

راشد النعيمي: نبارك حصد مركزين بعجمان «الأفضل بالخدمات»