الاتحاد

عربي ودولي

اجتماع تشاوري في الدوحة يؤكد التزامه بحل أزمة دارفور

عقد ''اجتماع تشاوري'' في الدوحة بين رعاة المحادثات بهدف ''التشاور حول سبل دعم وإنجاح محادثات السلام في دارفور'' والتي انطلقت في وقت لاحق أمس بين ممثلين عن الحكومة السودانية وعن حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور· وشارك في الاجتماع وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية احمد بن عبدالله ال محمود والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينج والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي اكمل الدين احسان اوجلو والوسيط المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي جبريل باسولي· وبحسب بيان صدر عقب انتهاء الاجتماع ''اكد المشاركون التزامهم بالعمل معا في تأييدهم الكامل للجهود المنسقة والمبذولة من الوسيط المشترك ومن دولة قطر لإيجاد حل للأزمة'' في دارفور· وكان وفد حركة العدل والمساواة برئاسة شقيق رئيس الحركة ومستشاره الاقتصادي جبريل إبراهيم وصل الى قطر قادماً من القاهرة· وهذا الاجتماع بين حركة العدل والمساواة والسلطات السودانية هو الأول بين الجانبين منذ اخر لقاء في صيف 2007 في ليبيا· وقال السفير السوداني لدى قطر ''من المتوقع ان يتم اليوم (الثلاثاء) التوقيع على اتفاقية اطارية لوقف العدائيات في دارفور''· وأضاف عبدالله فقيري ان ''الاتفاقية ذات طبيعة أمنية وعسكرية ومن المؤمل توقيع اتفاقيات مماثلة مع فصائل أخرى في دارفور كخطوات تمهيدية لاتفاقية السلام النهائية''· لكن حركة العدل والمساواة بزعامة خليل ابراهيم نفت على موقعها الإلكتروني علمها بالاتفاق-الإطار الذي نشرته بعض الصحف والوكالات بينها وبين الحكومة السودانية·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»