الاتحاد

كرة قدم

حميد الطاير: تركيزنا على الدوري.. وأهدافنا كبيرة

النصر بطل المشهد الأخير في الموسم الكروي

النصر بطل المشهد الأخير في الموسم الكروي

دبي (الاتحاد)
عبر حميد الطاير، عضو مجلس إدارة نادي النصر، والمشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم، عن سعادته الكبيرة بإحراز لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ليسدل «العميد» الستار على الموسم بأفضل طريقة ممكنة في عام حصد فيه أيضاً كأس الخليج العربي، فيما رفع رصيده إلى 3 ألقاب خلال عامين بانتزاعه العام الماضي بطولة الأندية الخليجية.

وفيما أطلق الطاير تغريدة عقب الفوز كتب فيها: «مبروك لكل النصراوية، شكراً لكل من باركلنا، وشكراً لكل من انتقدنا، أنتم سبب حصولنا على البطولات»، تحدث إلى وسائل الإعلام قائلاً: «نهدي الفوز إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس نادي النصر، وإلى الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس شركة النصر لكرة القدم، على دعمهم اللامحدود، ونشكر الجماهير كافة التي حضرت إلى ستاد هزاع بن زايد لتشجيع الفريق ومساندته».
وأضاف: «الموسم كان طويلاً وصعباً، نشكر اللاعبين والجهازين الفني والإداري على الجهد الذي قاموا به، وحرصهم دائماً على اللعب بروح قتالية خصوصاً في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ووقف مجلس الإدارة مع الفريق، وساند الجهاز الفني، ،قمنا بالتخطيط منذ بداية الموسم، وجنينا حصاد هذا الأمر في النهاية، بعد موسم شاق، وحالفنا التوفيق بتحقيق لقبي كأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي».وكشف الطاير عن وجود خطوات لتغيير عدد من اللاعبين الأجانب خلال الفترة المقبلة، وقال: «بصراحة لم نجتمع مع المدرب بعد، لكننا قدمنا عروضاً للاعبين أجانب، وهناك تغييرات مقبلة».
وأوضح الطاير، أن المسؤولية تضاعفت بعد التتويج باللقب،قائلاً: «يجب أن ندرك أن علينا مسؤولية أكبر الموسم المقبل، الأهداف أصبحت أكبر حالياً، يجب علينا أن نفرح اليوم ونبدأ العمل غداً ».وفيما يتعلق بتجديد عقد المدرب في وقت مصيري من الموسم، وهو ما وواجه تشكيك من البعض، قال: «الجمهور يهمنا، خصوصاً دعمه الفريق، لكنه يتابع 90 دقيقة داخل الملعب فقط، ووجهة نظره للتجديد تأتي من منظور المباريات التي يشاهدونها، بينما نعمل مع المدرب أكثر من 7 ساعات يومياً، نعرف عمله جيداً، وما الذي يقوم به والاجتهادات، وجاء التجديد معه عن قناعة تامة بقدرته على تطوير الفريق».

وفيما قاطع المدرب يوفانوفيتش اللقاء الصحفي لحميد الطاير، معانقاً إياه وسط فرحة كبيرة، تابع المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم حديثه، وقال: «إنه مدرس وليس مدرباً، أتعلم الكثير منه يومياً، خصوصاً شغفه بالعمل، ومتابعته الدائمة لأدق التفاصيل، ونجاحه ببث روح إيجابية في غرفة ملابس اللاعبين».
وفيما يتعلق بالمباراة النهائية وطريقة التحضير لها، قال: «المدرب ركز على الجانب النفسي، وكيفية إعداد اللاعبين للمباراة بهذه الطريقة، الموسم كان طويلاً خاض خلاله اللاعبون 44 مباراة رسمية، لذلك من الصعب أن تقوم بالإعداد بدنيا لمباراة بهذا الحجم، خلال الأيام الماضية نجح بإعادة التركيز إلى اللاعبين، وتهيئتهم بالشكل المطلوب للمباراة، وهو الأمر الذي ظهر من خلال إصرارهم على إدراك التعادل وعدم القبول بالخسارة، لعبوا بروح عالية ونجحوا في كسب الكأس الغالية».
وحول الأهداف المستقبلية للفريق، أكد الطاير أن الغاية الآن التحضير للعودة إلى المنافسة بشكل أقوى في دوري الخليج العربي قبل التفكير في الآسيوية، وقال: «التركيز على مسابقة الدوري العام المقبل، يجب أن نقدم فيها مستوى أفضل، وندخل خط المنافسة، لن نخوض دوري أبطال آسيا قبل شهر يناير المقبل، لذلك نفكر في الدوري في المقام الأول، على أن نستعد للآسيوية بشكل يليق بها أيضاً».

30 يوماً راحة وألمانيا محطة الإعداد للموسم الجديد
خالد عبيد: حصدنا «اللقب الأغلى» بـ «الرغبة الجارفة»
دبي (الاتحاد)

كشفت إدارة النصر عن الملامح الرئيسية لخطة إعداد الفريق للموسم المقبل، حيث من المقرر أن يخضع اللاعبون لراحة تقارب الـ 30 يوماً، بعد انتهاء منافسات الموسم بالتتويج بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، على أن يكون التجمع في 20 يوليو المقبل، يليه السفر إلى ألمانيا لإقامة معسكر خارجي على غرار الصيف الماضي، حيث يعسكر الفريق بشكل شبه سنوي بالقرب من مدينة ميونيخ الألمانية.

وتقدم خالد عبيد، مدير الفريق، بالشكر إلى الاعبين على المجهود الكبير والعمل الشاق الذي قاموا به على مدار الموسم الطويل، فيما عبر عن فرحته بانتزاع اللقب، وقال: «قبل التوجه إلى الملعب كنت متأكداً 100? أننا سوف نحقق الفوز ، ولدي قناعة بقدرات اللاعبين ورغبتهم الجارفة في العودة بالكأس من ستاد هزاع بن زايد».

وحول الموسم الحالي الذي مر فيه الفريق بفترة من التقلبات ولحظات الفرح بكأس الخليج العربي، ولكن إهدار النقاط والتراجع على لائحة الترتيب في الدوري وفقدان لقب بطولة الأندية الخليجية، وثم التتويج بكأس صاحب السمو رئيس الدولة.وأضاف: «التتويج والحصول على الكأس من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، يعتبر تتويج العمر، ولحظات لا تتكرر دائماً، وتبقى راسخة للأبد». وواصل قائلاً: «فريقنا يلعب بشكل جيد وقاتل في البطولة، خاض ثلاث مباريات قوية للوصول إلى المباراة النهائية، كلمة السر كانت اللعب الرجولي ورفض الاستسلام داخل الملعب، اللاعبون يستحقون الشكر على ذلك».وفيما يتعلق بخوض مباراة كأس السوبر مطلع الموسم المقبل والمشاركة في دوري أبطال آسيا،

قال: «الفوز منحنا ثلاثة أشياء دفعة واحدة، بداية من التتويج بكأس صاحب السمو رئيس الدولة، وأيضاً خوض كأس السوبر والمشاركة الآسيوية، فتح أمامنا بابا كبيرا، وهذه مسؤولية تحتاج للعمل بشكل أكبر، والتنسيق مع الإدارة بشكل مكثف خلال الفترة المقبلة ،، بدأنا العمل وسنواصله لدراسة أفضل طريقة للتعامل مع المحطات المقبلة».

اقرأ أيضا