الاتحاد

الرياضي

"الانضباط" توقف عموري ومبخوت 4 مباريات وتغرمهما 50 ألف درهم

قررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة، برئاسة المستشار منصور لوتاه، معاقبة كل من عمر عبد الرحمن لاعب العين والمنتخب الوطني، وعلي مبخوت لاعب الجزيرة والمنتخب الوطني، بالإيقاف 4 مباريات «محلية»، تسري اعتباراً من الغد، بالإضافة لإنذار كتابي وغرامة مالية 50 ألف درهم.

فيما قررت اللجنة تغريم محمد فوزي لاعب الجزيرة 40 ألف درهم وتوجيه إنذار كتابي، وذلك بعد ثبوت إدانتهم في ضوء تقرير اللجنة المحايدة التي تم تشكيلها، برئاسة المستشار علي خلفان الظاهري، للتحقيق فيما تردد حول خروج الثلاثي من معسكر المنتخب، ليلة مباراة النهائي ببطولة كأس الخليج الـ 23 بالكويت، يوم 4 يناير الجاري.

وأفادت لجنة الانضباط أن قرار الإيقاف ومعاقبة اللاعبين الثلاثة، قابل للاستئناف، بحسب نص لائحة المنتخبات الوطنية، والتي لم تفصل بين أي من العقوبات الثلاث، ولكن جعلت العقوبة «ثلاثية» للاعبين الذين تثبت إدانتهم بأي تصرفات غير انضباطية خلال معسكرات المنتخبات الوطنية.

وكانت الأمانة العامة قد حولت تقرير لجنة التحقيق إلى الانضباط صباح اليوم، قبل اجتماع الأخيرة برئاسة المستشار منصور لوتاه، لاتخاذ قرار في أزمة ثلاثي المنتخب.

وتشير المتابعات إلى أن تقرير لجنة تقصي الحقائق جاء في 27 ورقة، بواقع 7 ورقات، ملخص رأي اللجنة وقراراها فيما يخص تجاوزات اللاعبين وإدانتهم بشكل رسمي، بالإضافة إلى 20 صفحة تقريباً عبارة عن تفاصيل التحقيق، وأسئلة وأجوبة اللاعبين الثلاثة، وبعض الأسماء الإدارية والفنية التي تم الحصول على آرائها والتحقيق معها فيما حدث بالكويت خلال تلك الواقعة.

من جانبه، أوضح المستشار منصور لوتاه أن "اللجنة اتخذت قراراتها السالفة بالإجماع، بعد دراسة وبحث عميق في الموضوع، وبعد إحالة تقرير لجنة تقصي الحقائق إلينا من قبل محمد بن هزام أمين عام اتحاد الكرة". وقال "لجنة تقصي الحقائق انتهت من عملها يوم 18 يناير الجاري، في ضوء تكليفها من المهندس مروان بن غليطة، رئيس اتحاد الكرة، قبل 10 أيام من هذا التاريخ".

وأضاف رئيس لجنة الانضباط "اطلعت مع أعضاء اللجنة على تقرير لجنة تقصي الحقائق والمحاضر التي تضمنها، وتمت مراجعة، وبحث هذا التقرير بتفاصيله كافة ومحاضر التحقيق والإفادات التي قامت بها اللجنة، حيث توصلنا بعد المداولة، إلى ثبوت المخالفة المنصوص عليها في المادة 29/4 من لائحة المنتخبات والشؤون الفنية، والتي تنص على الخروج من المعسكر دون تصريح من إدارة المنتخب، وخارج الفترات المصرح بها بالخروج حسب التعليمات على كل من اللاعبين علي مبخوت وعمر عبدالرحمن. كما تم التوصل إلى ثبوت المخالفة المنصوص عليها بالمادة 29/22 من اللائحة ذاتها، والتي تنص على مغادرة المعسكر في حالة كان اللاعب ليس من ضمن قائمة المباراة، على اللاعب محمد فوزي".

وقال المستشار منصور لوتاه إن لجنة الانضباط اكتفت بالتقرير المرفوع من قبل لجنة تقصي الحقائق المكلفة بالتحقيق في المخالفات، وذلك لأن هذه اللجنة استدعت اللاعبين الذين ثبتت عليهم المخالفة وأخذت أقوالهم. وبناءً عليه وبعد تداول لجنة الانضباط ومراجعة كل التفاصيل، ومراجعة لائحة العقوبات الخاصة بالمنتخبات، تم اتخاذ العقوبات سالفة الذكر بإجماع الآراء.
 

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو