الاتحاد

الإمارات

بدء تصفيات الدورة الأولى لجائزة جابر الهاملي للحديث الشريف

بدأت أمس بمعهد أبوظبي لتحفيظ القرآن الكريم بإشراف الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تصفيات المتسابقين من أبناء الإمارات والمقيمين بالدولة أعضاء مراكز تحفيظ القرآن الكريم في التنافس على فئات جائزة جابر بن راشد الهاملي لحفظ الحديث النبوي الشريف التي تنظمها الأمانة العامة للجائزة في دورتها الأولى على نفقة ذوي المرحوم جابر بن راشد الهاملي·
واستقبل معهد أبوظبي للقرآن الكريم أمس جموع الطلبة والطالبات المتسابقين والمشاركين في المسابقة من كافة مراكز تحفيظ القرآن الكريم والمدارس الحكومية والخاصة بالدولة·
وتضم الجائزة خمسة فروع في حفظ الحديث النبوي تشمل حفظ 475 حديثاً نبوياً شريفاً·وجرت اختبارات تحريرية خصصت للفروع الثلاثة الأولى للجائزة، فيما خصص للفرعين الرابع والخامس اختبارات شفوية وهي لفئة صغار السن من المشاركين والتي جرت بإشراف لجنة مشكلة من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وأمانة الجائزة·
وبلغ عدد المتسابقين والمتسابقات 200 طالب وطالبة من المدارس الحكومية والخاصة ومراكز تحفيظ القرآن الكريم المنتشرة في أنحاء الدولة· وقال سعادة علي بن جابر الهاملي أمين عام الجائزة: إن جائزة جابر بن راشد الهاملي للحديث النبوي الشريف تسعى إلى أن تكون الرائدة والمتميزة على مستوى الإمارات والمنطقة في مجال خدمة الحديث الشريف وعلومه وتكريم أهله· وأكد أن الجائزة تهدف إلى تكريم حفظة الحديث من الأجيال الناشئة، وتسعى لأن يكون تكريمها متميزاً على مستوى المراحل الطلابية للناشئة أعضاء مراكز تحفيظ القرآن الكريم الحكومية والأهلية بالدولة·
كما تهدف الجائزة وبالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وإدارة معهد أبوظبي للقرآن الكريم ومعاهد تحفيظ القرآن الكريم بالدولة إلى دعم مسيرة مراكز تحفيظ القرآن الكريم بأبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتحرص على التواصل مع المراكز القرآنية داخل الدولة، وتسعى لتنشيط تحفيظ الحديث النبوي، إلى جانب تحفيظ القرآن الكريم·

اقرأ أيضا