الاتحاد

الرياضي

العين والوحدة النهائي الأجمل في تاريخ الكأس


دخلت مباراة العين والوحدة في نهائي كأس رئيس الدولة عام 2005 التاريخ وحصدت الإعجاب وتفوقت على الكثير من المباريات الجميلة وتصدرت قائمة أجمل المباريات النهائية في تاريخ البطولة ليس فقط للحضور الجماهيري الرائع ولكن أيضا للأداء الراقي من الفريقين حيث انتهت المباراة بفوز العين 3-1 بعد وقت إضافي في حضور ما يقرب من 70 ألف متفرج في مشهد رائع مزج مابين قوة الأداء وروعة التواجد الجماهيري ·
ومن بين 29 مباراة نهائية شهدتها كأس رئيس الدولة منذ انطلاقها عام لأول مرة عام 1975 احتلت مباراة العين والوحدة العام الماضي المركز الأول في استفتاء الاتحاد الرياضي بنسبة 50 % من مجموع الأصوات التي شاركت وبفارق كبير جاءت مباراة العين والشباب في نهائي 1999 والتي فاز فيها العين 1- صفر في المركز الثاني بنسبة 8,3 % من مجموع الأصوات ثم جاءت بعد ذلك 7 مباريات بنسبة 4,1 % وهى الأهلي والشباب عام 1976 ،ثم مباراة النصر وعجمان عام 1984 والأهلي والجزيرةعام 2002 والشارقة والوصل عام 1983 والأهلي والنصر عام 1975 والوحدة والوصل والنصر والوصل ·1986
وقد شارك في الاستفتاء 48 شخصية كروية معظمهم ممن عاصروا تلك المباريات وصنعوا تفاصيلها من السبعينات وحتى الآن حتى يكون للاختيار قيمة ويتسم بالموضوعية ،لأن هناك العديد من المباريات الجميلة لم تشاهدها الأجيال التالية أو لعبت في زمن لم تنتشر فيه اجهزة التلفاز كما هو الحال اليوم ولذلك حرصنا على إشراك نجوم من السبعينات الذين صنعوا تلك المباريات ليقدموا شهادتهم بكل موضوعية لاختيار المباراة الأجمل · وكان هناك شبه اتفاق على ان مباراة العين والوحدة عام 2005 هى الأجمل في تاريخ المباريات النهائية للكأس · ولكن يبقى السؤال لماذا الأجمل ؟
يقول يوسف السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة إن مباراة العين مع الوحدة في الموسم الماضي الأفضل في تاريخ كل النهائيات لأن الجمهور كان على مستوى الحدث والفريقان قدما كرة ممتعة·
بينما قال سعيد صلبوخ حارس المنتخب و نادي الشباب السابق أن المباراة حضرها جمهور كبير وكانت مليئة بالتشويق والإثارة وتركت صدى كبيرا في منطقة الخليج وأكسبت كرة الإمارات سمعة كبيرة ·
ويقول سالم سعيد السكرتير الفني للجنة الحكام أن مباراة العين مع الوحدة في الموسم الماضي والتي فاز فيها العين 3/1 كانت الأجمل من ناحية الانضباط والحضور الجماهيري·
أ ما مبارك غانم نجم الجيل الذهبي للمونديال فيقول كان نهائي العام الماضي رائعا في كل شيء خاصة المستوى الفني والحضور الجماهيري·
ويتفق كل من فهد عبد الرحمن ومحسن مصبح نجما المنتخب في الثمانينات والتسعينات على أن مباراة العين والوحدة كانت بالفعل مباراة الأحلام ويقول فهد عبد الرحمن المباراة شهدت كرة قدم حقيقية ورغبة في تحقيق الفوز· ويقول محسن مصبح ان المباراة حفلت بالإثارة والطموح لدى لاعبي الفريق ويقول يوسف عبد الله وكيل اللاعبين المعتمد من الفيفا نادرا ما يلتقي في نهائي الكأس بطل ووصيف الدوري يعكس ما حدث في موسم 2004 ـ 2005 حيث كان النهائي حافلاً بالإثارة خاصة انه جاء بعد النهائي السعودي، وكاس أمير قطر وأمير الكويت ليخطف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة الأضواء بالأداء والمتعة والتواجد الجماهيري ·
ويؤكد الدكتور عبد الله مسفر مدرب المنتخب السابق ان نهائي العين والوحدة كان مثاليا في كل شيء سواء من الناحية الفنية او الحضور الجماهيري بصورة لم يسبق لها مثيل ·

اقرأ أيضا

لوائح جديدة لتسجيل المقيمين في دورينا