الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد يوجه باستقطاب الكفاءات في التدريس

أكد ثقته بمجلس غرفة أبوظبي الجديد
السيد سلامة ووام:
أشاد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالحرص الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' لتعزيز المكانة الاقتصادية لدولة الإمارات على الساحتين الإقليمية والدولية من خلال دعم سموه الدائم لمختلف الهيئات والمؤسسات والفعاليات الاقتصادية الوطنية·
وأعرب سموه خلال استقباله بقصر البحر مساء أمس بحضور سمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي ولي عهد ونائب حاكم رأس الخيمة، أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بتشكيله الجديد برئاسة سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس الغرفة عن ثقته في قدرات المجلس الجديد في تعزيز مكانة أبوظبي الاقتصادية اقليميا وعالميا وتحسين الأداء الاقتصادي المحلي وتطوير التعاون الدولي والمساهمة في إيجاد فرص للتعاون التجاري وجذب الاستثمارات الأجنبية·
إلى ذلك وجه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم بضرورة الاهتمام بتوفير معاييرالكفاءة الأكاديمية للخريجين والخريجات الراغبين في الالتحاق بسلك التدريس بحيث لا يلتحق بالعمل في قطاع التدريس إلا الخريج المؤهل الذي يؤمن بأن التدريس رسالة ومهنة سامية يخدم من خلالها المجتمع ويساهم في تعزيز نهضته· صرح بذلك معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم مشيدا بتوجيهات سمو ولي عهد أبوظبي ودورها في دفع قاطرة تطويرالتعليم إلى آفاق واسعة من التميز والإبداع وقال معاليه إن الانخراط في برامج التعليم المستمر لن يكون قاصرا على المعلمين الجدد بل يشمل جميع العاملين في ميدان التربية والتعليم·

اقرأ أيضا

الثوابت القوية