الاتحاد

رعاية المعاق عقلياً


تعد الإعاقة العقلية من أهم المشكلات التي تعاني منها المجتمعات سواء كانت متخلفة أو متقدمة حيث يصبح المعاق عالة على أسرته وعلى مجتمعه بصفة عامة·
ولقد تعددت المصطلحات المعبرة عن مفهوم الاعاقة نذكر منها هذا التعريف:-
الإعاقة حالة انخفاض ملحوظ في الأداء العام يظهر في مرحلة النمو ويرافقه عجز في السلوك التكيفي' وقد ترددت النظم التربوية بالشكل المطلوب كثيراً في تقديم وتطوير برامج تعليمية للمعاقين عقلياً نظراً للقدرات العقلية المحدودة للمعاق عقلياً والتي لا تسمح له بالاستفادة من الانشطة التربوية بالشكل المطلوب، رغم أن أول محاولة حقيقية لتربية المعاق عقلياً كانت مبشرة وهي المحاولة التي قام بها 'ايتارد' حين قام بتدريب وتعليم طفل غابة الأفيرون 'فكتور' حيث اعتقد أن قدرة الطفل توقفت عن النمو بسبب نشأته في بيئة موحشة، وبعد عامين من الرعاية والتدريب والتعليم تمكن الطفل من تعلم القراءة ومهارة الكلام واستعمال الحواس إلى أن توفاه الله، لذلك تلعب الأسرة والمراكز المتخصصة دوراً كبيراً في إعداد الطفل المعاق عقلياً لمجتمع يحقق فيه ذاته ويستغل قدراته بأقصى درجة·
شيماء عبدالسميع البشلاوي
المركز التخصصي لذوي الاحتياجات الخاصة
رأس الخيمة

اقرأ أيضا