الاتحاد

دنيا

دبي تستضيف مؤتمر الخط والحرف الطباعي العربي

محمد الحلواجي:
تستضيف دبي المؤتمر الأول من نوعه للخط والحرف الطباعي العربي في الشرق الأوسط برعاية الجامعة الأميركية في دبي، بالاشتراك مع 'لاينو تايب /ألمانيا'، ومؤسسة خط 'أمستردام'، بالتعاون مع المجموعة الدولية للخط الطباعي ما بين 5 و 8 أبريل ·2006 ويهدف المؤتمر إلى تخطي المسافات بين الشرق والغرب للوصول إلى حوار بين هذه الحضارات المختلفة· كما يسعى إلى تحسين العلاقات بين الخط والحرف الطباعي وهذه من أكثر الإشكاليات الخطرة التي يعاني منها الخط العربي إجمالا·
سسيتناول المؤتمر تاريخ الخط العربي وطباعته، وتصميم الخطوط الطباعية العربية وتقنياتها، والتصميم التخطيطي في الشرق الأوسط· ويتضمن برنامج العمل، ورش عمل حول فن الخط العربي والتصميم الطباعي وتقنياته، بالتوازي مع حفل سيقام لتوزيع جوائز المسابقة العالمية لتصميم الخط العربي الطباعي التي نظمتها 'لاينو تايب' في العام الماضي·
ويهدف المؤتمر إلى إظهار جماليات الخط العربي للمشهد العالمي، وإبراز رقي حضارته، بالإضافة لمحاولة تطويره من خلال إدراك عاملين أساسيين هما التطور التقني المتراكم في الأعوام الأخيرة، والتراث الفني الهائل الذي يخص هذا الخط·
وفي الوقت نفسه يزداد الاهتمام العالمي بالخط العربي وفي إمكانية تطويره ويظهر هذا بشكل واضح في عدة مؤتمرات ومنشورات عالمية· وتتسابق المجلات المتخصصة في مثل هذه المواضيع، لنشر مقالات مخصصة لجماليات الخط العربي وفنونه، ومع ذلك، نجد أن تطور التكنولوجيا قد استبق المصممين، لنجد أن مثلث الخط العربي المؤلف من المصمّم والخطّاط والتقني، يفتقد إلى الحوار وآليات العمل المشترك· وللراغبين في المزيد من المعلومات يمكن زيارة موقع:
info@kitabat.org أو الذهاب لموقع www.kitabat.org.
تشهد المانيا سنويا مسابقة سنوية لاختيار صاحب أطول شنب، وغالبا ما يحتل الرجال الألمان المرتبة الاولى في موسوعة غينيس الدولية عن هذه الفئة·
ويبدو ان غوايات الشنب الطويل، قد وصلت مؤخرا الى اللحى حيث بات الشبان الالمان يتنافسون الآن ليس على اطول لحية او اكثف لحية، ولكن على آخر موضات القصات للحاهم والتي ينفذها حلاقون مشهورون، ويبدعون فيها اشكالا والوانا· ويرى المختصون في قصات اللحى الجديدة قيمة فنية كبيرة، لا يمكن الحصول عليها عند الحلاقين التقليديين· فمن يرغب بالظهور بمظهر أنيق، عليه التوجه الى 'أساتذة' قص اللحى الكبار· وتعد مدينة كولونيا الألمانية المعقل الحقيقي لهؤلاء المختصين· ويرى هؤلاء المختصين انه من الضروري ان يتوفر الخيال اللازم لمحاكاة وابتداع هذه القصات الجديدة· ولكن لكل واحد منهم نوع طرازه وأسلوبه الخاص به·
ما هو اصل هذه العادة في المانيا؟ شبكة 'دويتشه فيللا' الانترنتية تحاول الاجابة على السؤال بان لا احد يعرف تماما الشخص الذي أطلق هذه الموضة· فالبعض يردها الى الأمير النرويجي هاكون بلحيته التي لا تغطي سوى عظمي الفك وتنزل لتؤطر وجهه تماماً· والبعض الآخر يرى ان اللاعب الألماني كيفين كوراني بلحيته النحيفة كثيراً، بشكل يبرز فوقها شاربه الذي لا يقل نحافة عنها· وأكثر موضات قصة اللحى الشائعة بين الشباب الألماني حاليا هي الخط النحيف الواحد أو مجموعة خطوط تغطي الفك السفلي بشكل متوازي· أو كرقعة شطرنج، وأحياناً كرسائل غريبة باللغة الصينية·
ويقول فيليب سلافكوفيتش، الذي قصد التوجه من قريته الى المدينة من اجل الحصول على قصة 'فنية'، انه ترك لحيته تنمو طوال أسبوع كامل، ويضيف قائلاً: 'نصحني بعض الأصدقاء بالذهاب الى احد الحلاقين في مدينة كولونيا، حيث اجلس الان وانتظر دوري'· اما ميريا (28 عاماً) وهي طالبة في جامعة كولونيا تقول انها وكثيرات من زميلاتها لا ترى هذه الموضة جذابة· وتضيف ميريا ان الكثير من اللاعبين يعمدون الى هذه القصات الغريبة من اجل تمييزهم عن الآخرين ومن اجل الدعاية ليس إلا·

اقرأ أيضا