الاتحاد

دنيا

حصة الراطوق: جماليات الخط العربي في «الأزياء النسائية»

حصة الراطوق ( من المصدر)

حصة الراطوق ( من المصدر)

هناء الحمادي (أبوظبي)

تحرص المصممة الإماراتية حصة الراطوق على استثمار جماليات الخط العربي في صناعة الملبوسات النسائية، فقد صنعت مشروعاً في هذا الإطار استطاعت، من خلاله تصميم الأزياء وتحديداً غطاء الرأس وما يسمى محلياً «الشيلة» ورسمت فيه تفاصيل للحروف العربية، أضفى عليها.

وقالت: إن استخدامها للخط العربي في تلك الملبوسات يعود إلى أن معظم الأقمشة الخارجية التي نستوردها تحمل رموزاً وأشكالاً غريبة عن ثقافتنا، ولا تقدم ثقافة معرفية أو حتى جمالية، ومن هنا فإن استخدامي للحروف العربية في تزيين الملبوسات النسائية، ومن بينها غطاء الرأس، ينسج عناوين تواصل جديدة بين مرتدي تلك الملبوسات والناظر إليها».

الشبكة العنكبوتية

حصة الراطوق التي درست الاتصال المرئي في الجامعة الأميركية بالشارقة، استثمرت الشبكة العنكبوتية ليكون موقعها موقعاً نموذجياً لبيع منتجاتها إلكترونياً، وتسويق أفكارها في عالم التصميم والممزوجة في غالبية الأحيان بجماليات الخط العربي.

تؤكد حصة أن اشتغالها على التصميمات يعتمد على التقنيات الرقمية والتخطيط اليدوي، مشيرة إلى أنها تعشق الكتابة والرسم، ولذلك اتجهت لتصميم أغلفة الكتب وهو فن جديد قديم أخذ بالانتشار مؤخراً مع تطور صناعة النشر.

جهد ومثابرة

وخلال أعمالها تستلهم عناصر فنها من الطبيعة المحيطة، وتحب الطيور كثيراً وخاصة العصافير، وتقول: «التصميم الجرافيكي مجالاته واسعة ومتعددة، لذلك استفدت كثيراً من «الجرافيكس» في مشروعي لتصميم «الشيل» وخصوصاً تصميم النقوش التي تطبع على القماش، فهي لا تختلف كثيراً عن تصميم أغلفة للكتب، وفي النهاية أتعامل مع كل تصميم كأنه لوحة فنية ثمينة.
فن جميل

وتشير إلى أن تصميم أغلفة الكتب فن جميل وأكثر ما يشد القارئ هو غلاف الكتاب، وتقول: «من خلال بعض معارض الكتاب أوجه بعض الأسئلة إلى زوار المعرض بطريقة «عشوائية»، ومنها: ما أكثر شي يشدكم في اقتناء الكتب؟ الغالبية تجيب: «الغلاف» والبقية تذكر: المحتوى القوي وآخرين: اسم الكاتب، لذلك حرصت على أن يكون التصميم لوحة جمالية تشد القارئ، وهذا ما اعتمده في معظم التصاميم، فمحتوى الكتاب هو العنصر الأساسي في رسم هذه اللوحة لذلك أختار محتويات الكتب بعناية شديدة لتتفق مع توجهي في التصميم.

تشجيع الإماراتية

وتضيف: «رسالتي لكل أنثى تحب الفن ولديها أي موهبة، استمري في هذا النوع من الحب ومع الأيام ستجدين نفسك متميزة في موهبتك، فالإصرار يقود للنجاح، والطموح كونه شاسعا لا حد له، ما يحدث في الكون يحدث في الطموح تماماً.

وحب التميز والنجاح دفع حصة إلى إقامة معرض شخصي في كتاب كافيه بدبي، حيث عرضت مجموعة من أغلفة الكتب من تصميمها وهو المعرض الأول في دولة الإمارات. وتقول: «افتخر بانتمائي إلى «دار كتّاب للنشر»، والذي عرضت فيه جميع الأغلفة التي صممتها بالدار في مقهى كتّاب الثقافي- أب تاون مردف-، فكانت فكرة المعرض تعتبر الأولى في الدولة، وهذه هي البداية الأولى لي في عالم تصميم الأغلفة، وأتمنى أن أقدم المزيد من الإبداع والتميز في هذا المجال.

اقرأ أيضا